“المالية” توقع اتفاقية للتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات بين الإمارات وهونغ كونغ

الإقتصادية الرئيسية

 

وقعت وزارة المالية أمس بشكل نهائي على اتفاقية للتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة بجمهورية الصين الشعبية وذلك في إطار سعي الوزارة إلى حماية الاستثمارات الإماراتية في الخارج واستقطاب الاستثمارات الخارجية للدولة.
وقع الاتفاقية من جانب دولة الإمارات سعادة يونس الخوري وكيل وزارة المالية فيما وقعها عن جانب هونغ كونغ سعادة الدكتور بيرنارد تشان وكيل وزارة التجارة والتنمية الاقتصادية، وذلك بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.
وأكد سعادة يونس الخوري أهمية اتفاقيات حماية وتشجيع الاستثمار لما لها من دور محوري في استقطاب الاستثمارات الخارجية وتعزيز تنافسية الدولة وجاذبيتها الاستثمارية الأمر الذي يدعم بدوره تحقيق الأهداف الإنمائية وتنويع مصادر الدخل القومي ودعم الاستثمارات الإماراتية في الخارج.
وقال إن التوقيع النهائي على اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار بين دولة الإمارات وهونغ كونغ يساهم في خلق بيئة استثمارية ملائمة عبر توفير أدوات ضمان حقيقية لاستثمارات الجانبين وتعزز قدرة هذه الاستثمارات على النمو والتوسع وتوفر لها الحماية من أية مخاطر غير تجارية مما يعزز الشراكة الاستثمارية بين الدولتين وتشجيع القطاعات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة في كلا الجانبين على بناء شراكات استثمارية تعود بالنفع المشترك على جميع الأطراف.
وتجمع دولة الإمارات العربية المتحدة علاقات وثيقة مع هونج كونغ وتربطهما مجموعة من الاتفاقيات الدولية المهمة وفي مقدمتها اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي التي تم توقيعها في ديسمبر 2014 ..وتواصل الوزارة سعيها إلى تعزيز شبكة العلاقات الدولية لدولة الإمارات بما يحقق المصالح الوطنية والاقتصادية للدولة ويدعم التنمية الاقتصادية المستدامة. ?
وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر شريك في منطقة الشرق الأوسط والشريك 18 على مستوى العالم حيث حققت صادرات الدولة إلى هونغ كونغ تقدماً ملحوظا لتصل في عام 2018 إلى 4.3 مليار دولار أمريكي مقابل 3.9 مليار دولار في عام 2014 فيما استقرت واردات الدولة من هونغ كونغ عند مستويات 6 مليارات دولار أمريكي خلال الفترة من 2014-2018 وتمثل المجوهرات 28.1 بالمائة من صادرات الإمارات إلى هونغ كونغ فيما يمثل اللؤلؤ والأحجار الكريمة 33 بالمائة من واردات الإمارات من هونغ كونغ.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.