سفارة الدولة في النمسا ترعى مهرجان “فولكه تجيتهوف” لسرد القصة

الإمارات

 

شاركت سفارة الدولة لدى جمهورية النمسا في المهرجان الدولي لسرد القصة “فولكه تجيتهوف” في دورته الـ 32 بأحد أهم المراكز الثقافية في العاصمة فيينا الذي جمع ألمع نجوم رواية القصص من جميع أنحاء العالم.
ورعت سفارة الدولة هذه الدورة من مهرجان سرد القصص الدولي الفريد من نوعه في النمسا ومن أكبر المهرجانات في أوروبا وثاني أقدمها في العالم حيث يحتضن ما يزيد عن 80 فنانا من أكثر من 20 دولة.. كما شاركت بأول عرض مسرحي إماراتي في جمهورية النمسا بعنوان أصل الحكاية “التسامح” قدمه الفنانين ياسر النيادي وإبراهيم استادي من إخراج الفنان جاسم الخراز وانتاج الفنان الكبير سلطان النيادي رئيس مجلس ادارة مسرح العين.
وافتتح سعادة حمد علي الكعبي سفير الدولة لدى جمهورية النمسا المهرجان بكلمته الافتتاحية التي أوضح فيها أهمية المشاركة في المهرجانات الثقافية الدولية لإثراء التبادل الثقافي والمعرفي بين الشعوب وهو أحد القيم التي رسخها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.
وقال إن العرض المسرحي اليوم بعنوان أصل الحكاية “التسامح” يعبر عن التسامح والمساواة والانسجام بين الشعوب والبشر والذي يرسخ قيم المحبة والسلام والسعادة لافتاً إلى أن المشاركة في المهرجان بهذا العنوان تأتي تماشياً مع عام التسامح في دولة الامارات.
وأضاف سعادته أن الوالد المؤسس الشيخ زايد كان حلمه توحيد الناس وبناء مجتمع قيمه السلام والتفاهم والتسامح وعلمنا الانفتاح على الآخرين والتعلم منهم وتقبلهم على اختلافاتهم.
ونوه بأهمية دعوة المواهب الإبداعية الإماراتية للمشاركة في هذا المهرجان بما يسهم بتعريف المجتمعات بالمواهب الاماراتية وثقافة دولة الإمارات وقيمها.
من جانبه رحب السيد فولكه تجيتهوف مدير ومؤسس المهرجان برعاية سفارة دولة الامارات لهذه الدورة مشيداً بمشاركة مسرح العين بفنانين محترفين وبأدائهم الابداعي على مدى يومين منوها بالقبول الجماهيري الذي حظوا به.
وقال إن مشاركة دولة الامارات بالعرض المسرحي أصل الحكاية “التسامح” هذه السنة كان إبداعاً غير تقليدي ويدل على المستوى العالي للفن المسرحي الإماراتي وأنه بداية مرحلة جديدة ومتطورة للفنون المسرحية الإماراتية.
وأعرب الفنان والمنتج سلطان النيادي رئيس مجلس ادارة مسرح العين والمنتج لهذا العمل المسرحي عن شكره لسعادة السفير الكعبي لإتاحة هذه الفرصة للمشاركة في المهرجان الدولي لسرد القصص وقدم تقديره للسفارة وإدارة المهرجان على دعوة مسرح العين للمشاركة بعرض مسرحي في المهرجان.
وعبر الفنان والممثل والمخرج التلفزيوني ياسر النيادي عن فخره بتمثيل دولة الامارات من خلال مشاركته بالعرض المسرحي أصل الحكاية “التسامح” وتمثيل مسرح العين دوليا لافتا إلى أن هذا المهرجان يعد انطلاقة للمشاركات الدولية لإبراز الفن المسرحي الإماراتي وقيم السلام والتسامح التي تتبناها القيادة الرشيدة وشعب الإمارات.
وشهد العرض المسرحي الإماراتي الذي أبرز معاني التسامح التي تحث على التعايش والتعاون بين الشعوب لنشر السلام والحب بينهم حضوراً كثيفاً من قبل كبار المسؤولين النمساويين ووسائل الإعلام المختلفة وشخصيات ثقافية وأدبية وفنية إلى جانب الحضور الجماهيري الكبير لمحبي العروض المسرحية.
ونظمت السفارة لقاءات مهمة وزيارات ميدانية للفنانين الإماراتيين على هامش المهرجان في إطار سعيها لتعزيز العلاقات والتعاون في المجالات الثقافية والاعلامية بين البلدين.. وشملت عقد لقاء مع أمين عام المسرح الوطني في النمسا كلوديا فيسنر حيث تم التعرف إلى طبيعة الأنشطة المسرحية في فيينا ومناقشة سبل التعاون المستقبلي بين الجانبين.. ولقاء مع مسؤولين في مؤسسة الاذاعة والتليفزيون النمساوية وشركة “دور فيلم” الرائدة في مجال إنتاج الأفلام. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.