“مرحبا” تفتتح صالتها الأولى في سنغافورة

الإمارات

 

افتتحت “مرحبا” – التي تعد جزءاً من “دناتا” –صالتها الأولى في سنغافورة وبدأت تقديم خدماتها للمسافرين في جميع الدرجات بمطار شانغي الدولي.
تأتي هذه الخطوة في إطار خطة “مرحبا” لتوسيع حضورها عبر العالم حيث تدير حالياً صالات في دبي وملبورن وكراتشي.
وتتسع صالة “مرحبا” – التي تقع في المبنى 3 بمطار شانغي الدولي – لـ 130 شخصاً وتوفر مناطق مخصصة للاسترخاء والاستحمام وتناول المأكولات بالإضافة إلى توفير خدمة الإنترنت اللاسلكي السريعة وتوظف 40 شخصاً يتحدثون6 لغات لضمان حصول العملاء على أفضل خدمة.
ويستفيد العملاء من خدمات ومنتجات “مرحبا” التي تتوفر للقادمين والمغادرين كما يمكن الحجز عبر الإنترنت على الموقع الشبكي www.marhabaservices.com أو الدخول ابتداءً من 55 دولاراً سنغافوريا أو باستخدام إحدى بطاقات برامج الولاء المؤهلة.
وقال ديرك جوفيرتس الرئيس التنفيذي الإقليمي لـ “دناتا” في آسيا والمحيط الهادئ: يسرنا افتتاح أحدث صالات “مرحبا” في مطار شانغي الذي يعد واحداً من أكبر مراكز عملياتنا وفي الوقت الذي يتطلع المسافرون اليوم إلى تجربة سفر سلسة فإننا ملتزمون بمساعدة عملائنا من شركات الخطوط الجوية على تحقيق ذلك من خلال توفير خدمات مناولة أرضية وتموين ذات جودة عالية وموثوقة في واحد من أكثف المطارات العالمية حركة وتساهم صالاتنا الـ12 التي توفر مستوى الجودة ذاته حول العالم في ضمان تجربة مميزة للعملاء في المطار ويتطلع فريق عملنا إلى استقبال جميع المسافرين أو العابرين في صالة “مرحبا” الجديدة في سنغافورة.
ويعد مطار شانغي سابع أكثر المطارات ازدحاما في العالم حيث سافر عبره أكثر من 65 مليون شخص في عام 2018 وتسيّر أكثر من 100 ناقلة جوية رحلات إلى المطار ويقلع منه ما يزيد على 7400 رحلة أسبوعياً.
وتأسست “مرحبا” عام 1991 وقد احتفلت مؤخراً بمرور 25 عاما على انطلاق عملياتها في مطار دبي الدولي وتقدم “مرحبا” خدمة الاستقبال والمساعدة في دبي كما تدير 12 صالة مطار مخصصة للمغادرة في 5 دول هي: دولة الإمارات وسنغافورة وسويسرا وباكستان وأستراليا.
وتتبع “مرحبا” لـ “دناتا” التي تعد من أكبر مزودي خدمات السفر الجوي في العالم وتقدم “دناتا” في سنغافورة خدمات المناولة الأرضية والشحن وتموين الرحلات الجوية إلى 40 ناقلة كما تدير صالة مطار كبيرة في المبنى 1 بمطار شانغي الدولي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.