أكد أهمية الدور الذي يقوم به

المري يتفقد مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار

الإمارات

 

دبي: الوطن

أكد سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أهمية الدور الذي يقوم به مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، في نشر مفاهيم استشراف المستقبل ورفع الوعي المؤسسي بأهمية المحافظة على استدامة الأعمال بكفاءة وفاعلية، وذلك من خلال استشراف مستقبل القطاعات الأمنية ورسم خارطة مستقبلية لكافة المشاريع الأمنية بشرطة دبي.
جاء ذلك خلال تفقده لمركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة والمراكز، بحضور العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن بن سلطان، مدير المركز، والعقيد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، والعقيد خالد بن سليمان، مدير إدارة الرقابة والتفتيش، والمقدم الدكتور حمدان أحمد حمدان الغسية، نائب مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، والرائد الدكتور عبد الرزاق المازمي، رئيس قسم التفتيش، وعدد من الضباط.
واطلع سعادة اللواء المري على الخطة الاستراتيجية لمركز استشراف المستقبل “2020-2025” التي تعتمد على استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل، والمبادئ الثمانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، ومدن المستقبل التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، ورؤية دبي 2021، وربطها باستراتيجية شرطة دبي 2021.
كما واطلع سعادة اللواء المري على نتائج دراسة حصر المعوقات في العمل الشرطي والتعرف على أهم التحديات التي تواجه الإدارات العامة ومراكز الشرطة من وجهة نظر العاملين فيها، والتنبؤات والدراسات التي تم رصدها من قبل مركز استشراف المستقبل، والتي تتضمن الفرص والتحديات والتوصيات المقترحة في ذلك، بالإضافة إلى التحول الذكي لجميع إصدارات المركز واستخدام الواقع المعزز في عرض أهم الدراسات.
كما تم استعراض عدد من الدراسات الإحصائية والتحليلية والتنبئية ومدى توافقها مع المبادرات المستقبلية، ومدى توافق الدراسات مع المبادرات التي تقدمها الإدارات العامة ومراكز الشرطة، ومن ضمنها دراسة سرقة المركبات ووفيات حوادث السير.
واطع سعادة اللواء المري على أهم مشاريع إدارة علوم المستقبل، ومن ضمنها إطلاق منصة استشراف المستقبل في شرطة دبي التي تتضمن كافة الأنشطة والمشاريع المستقبلية والمواد العلمية المتعلقة بعلوم المستقبل، بالإضافة الى برنامج دبلوم استشراف المستقبل الذي ينفذه المركز بالتعاون مع جامعة الشارقة، والبرامج التفاعلية عن الدورات التخصصية الخاصة باستشراف المستقبل بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب، كما تم استعراض المشاريع والمبادرات المستقبلية المعتمدة من الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بالإضافة إلى التعاون العلمي مع العديد من الجهات.
كما واطلع اللواء المري على برنامج “أسلوب الألعاب والمحاكاة” وهو أداء من أدوات استشراف المستقبل يستخدم في دعم الخطط الاستراتيجية والسيناريوهات، ويعتمد على طرح التحديات أو الفجوات الموجودة أو المحتملة ويقوم بحلها من خلال طرح العديد من السيناريوهات التي يتم اختيارها وفقا للأولوية والوزن.
وفي الختام تم استعراض مشاريع شرطة دبي الخاصة بمسرعات دبي للمستقبل في دورتها السادسة.
((أخبار شرطة دبي))

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.