قلل من مخاوف إطلاق الديموقراطيون إجراءات عزله

ترامب يؤكد قدرته على الفوز بولاية ثانية في رئاسة أمريكا

دولي

 

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن حظوظه بالاحتفاظ بالرئاسة في عام 2020 ستعزز إن أطلق الديموقراطيون إجراءات عزله، وذلك في مقابلة أجرتها معه شبكة “إن بي سي” وبثت أمس الأحد.
وردا على سؤال حول موقفه من مطالب الديموقراطيين بعزله أجاب الرئيس الأميركي “أعتقد أنّي سأفوز بالانتخابات بسهولة أكبر”.
وكرر الرئيس الأميركي موقفه من التحقيق الذي أطلقه مكتب التحقيقات الفدرالي وطال حملته الانتخابية للعام 2016، واصفا إياه بأنه مخالف للقانون.
وقال ترامب “لقد تجسسوا علي. ما فعلوه معي كان مخالفا للقانون. مخالفة القانون حصلت في الجانب الآخر. لم أرتكب أي خطأ”.
وأضاف الرئيس الأميركي “إذا العزل مجحف جدا لأنّي لم أرتكب أي خطأ. وتقرير مولر خَلُص إلى عدم حصول أي تواطؤ. الأمر برمّته كان حول التواطؤ”.
وينقسم الديموقراطيون حول وجوب عزل ترامب بعدما كشف تقرير مولر حول تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016 حصول تواصل بين حملة ترامب وروس، ووجود أدلة على أن الرئيس حاول مرارا إعاقة سير التحقيقات.
وفي حين يؤيد عدد كبير من المرشّحين الطامحين للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي للانتخابات الرئاسية عزل ترامب، تصر رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي على أن العزل ينطوي على مخاطر إن لم تكن القضية “محكمة” وإن لم يحظ بتأييد الحزبين.
وقال ترامب في المقابلة إن بيلوسي تعارض المطالب المتزايدة لعزله في صفوف الديموقراطيين لأنها مقتنعة بأن ذلك سيقلل حظوظ الحزب الديموقراطي في انتخابات 2020.
وقال ترامب “أعتقد أنها تشعر بأنّي سأفوز بسهولة أكبر”، مضيفا أن “هذا ما سمعته من أشخاص كثر”.
وأمضى المحقق الخاص روبرت مولر نحو عامين في التحقيق في تدخل روسيا بالانتخابات واحتمال تورّط ترامب ومقرّبيه.
وخلص مولر إلى أن الأدلة على حصول تواطؤ جرمي غير كافية لكنّه كشف أن حملة ترامب رحّبت بمعلومات مسروقة تم نشرها بجهود روسية وأرادت أن تستفيد منها.
وفي حال قرر مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديموقراطيون التصويت على توجيه اتهامات رسمية تقتضي العزل، سيكون قرار الإدانة من عدمه، والذي يتطلّب أغلبية الثلثين، بيد مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.