ترامب يرجئ حملة توقيف المهاجرين غير النظاميين لأسبوعين

دولي

 

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنّه وبناء لطلب المعارضة الديموقراطية أرجأ لمدة أسبوعين حملة لتوقيف مهاجرين غير نظاميين كان من المقرر إطلاقها أمس في نحو عشر مدن أميركية.
وقال ترامب في تغريدة على تويتر “بناء لطلب الديموقراطيين، أرجأت لأسبوعين عملية ترحيل مهاجرين غير نظاميين بانتظار ما إذا كان بإمكان الديموقراطيين والجمهوريين عقد لقاء والتوصل إلى حل للهجرة ولمشاكل الثغرات عند الحدود الجنوبية”.
وأضاف الرئيس الأميركي “إن فشلوا في ذلك، ستبدأ عمليات الترحيل”.
وكان ترامب الذي جعل من مكافحة الهجرة غير النظامية أحد أبرز أركان ولايته الرئاسية، حذّر من أنّ سلطات الهجرة ستبدأ الأسبوع المقبل بإبعاد “ملايين الأجانب غير القانونيين الذين دخلوا إلى الولايات المتحدة بطريقة سرية”.
وكانت وسائل إعلام أميركية أشارت إلى أنّ شرطة الهجرة تستعد لتنفيذ حملة واسعة النطاق ضدّ المهاجرين غير النظاميين.
ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر لم تسمّها أنّ العملية ستشمل ألفي عائلة لم تحضر الجلسات أمام المحاكم أو تلقّت إشعارات بالطرد.
وكان من المقرّر أن تبدأ عمليات التوقيف فجر أمس في نحو عشر مدن بينها هيوستن وشيكاغو ونيويورك وميامي.
وأعلن نواب عدد من المدن أنّهم لن يتعاونوا مع الحملة كما بدأ مدافعون عن حقوق المهاجرين بتوجيه نصائح للعائلات المعنية لتمكينها من تفادي التوقيف.
واعتبر ترامب أنّ هذه المواقف تحضّ على “الإجرام”.
وقال ترامب للصحافيين إن هؤلاء المهاجرين “أتوا إلى بلادنا خلافاً للقانون وسنخرجهم بالقانون. سنعيدهم إلى بلادهم”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.