الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين في القدس والضفة

دولي

 

شنت قوات الاحتلال “الإسرائيلي” فجر أمس حملة اعتقالات في بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة والضفة الغربية طالت عشرة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال.
واقتحمت قوات الاحتلال برفقة المخابرات بأعداد كبيرة بلدة العيسوية وانتشرت في أحيائها وتمركزت فرقة منهم عند مداخلها، ثم داهمت عدة منازل وشنت حملة اعتقالات وسلمت استدعاءات لفتية وشبان من البلدة.
إلى ذلك قال محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في العيسوية إن قوات الاحتلال اقتحمت المنازل السكنية بعد خلع وتكسير بعض الأبواب واعتقلت عدة شبان من البلدة، مشيرا إلى أن مواجهات عنيفة شهدتها أحياء بلدة العيسوية استمرت حتى بعد منتصف الليل ردا على الاقتحامات اليومية للبلدة والتنكيل بسكانها، مضيفة أن قوات الاحتلال استخدمت اول أمس الرصاص الحي والأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية باتجاه الشبان في عدة حارات بالبلدة.
من جهتها أوضحت لجنة المتابعة في العيسوية أن سلطات الاحتلال بمؤسساتها المختلفة تستهدف بلدة العيسوية منذ حوالي أسبوعين حيث الاقتحامات اليومية على مدار الساعة ويتم خلالها توزيع أوامر وإخطارات الهدم تحت ذريعة “البناء دون ترخيص” إضافة إلى فرض ضرائب مختلفة على السكان ومخالفات سير دون سبب واعتداء على السكان بالضرب والقنابل واعتقالات واستدعاءات طالت الفتية والشبان وكبار السن.
وأضافت اللجنة أن قوات الاحتلال تتعمد عرقلة حياة أهالي العيسوية من خلال التمركز على أبواب البنايات والمنازل والمحلات التجارية، ناشدة المؤسسات الحقوقية والإعلامية لرصد وتوثيق الأحداث والانتهاكات الخطيرة من خلال الزيارات الميدانية للبلدة.
وفي الضفة اعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس سبعة مواطنين فلسطينيين وزعم جيش الاحتلال العثور على أسلحة في منطقة اليامون غرب جنين.
كما هاجم عشرات المستوطنين الليلة، المركبات المارة على شارع جنين- نابلس ومارسوا أعمال العربدة بالقرب من مستوطنة “حومش” المخلاة .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.