استشرافاً لمستقبل الخدمات الحكومية الرقمية ومصدر سعادة للمتعاملين

“اقتصادية أبوظبي” تنظم ملتقى المعرفة الـ14تحت شعار “الابتكار في الخدمة الحكومية”

الإقتصادية الرئيسية

 

أبوظبي – الوطن:
نظمت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي بمقرها أمس الدورة الرابعة عشر لملتقى المعرفة تحت شعار “الابتكار في الخدمة الحكومية” وذلك بحضور سعادة راشد عبد الكريم البلوشي وكيل الدائرة بالإنابة وبمشاركة ممثلين عن دائرة التخطيط العمراني والبلديات – بلديتي أبوظبي والعين، هيئة أبو ظبي الرقمية، دائرة التنمية الاقتصادية الشارقة ومركز الإحصاء أبوظبي.
ويهدف الملتقى الى تنبي أرقى الخدمات الحكومية المبتكرة حيث يعتبر حدثاً سنوياً ضمن إطار رؤية الدائرة وجهودها في تبادل المعرفة والخبرات والاطلاع على التجارب والممارسات في مختلف المجالات في القطاعين الحكومي والخاص والتعرف على أفضل الخدمات الحكومية الذكية في كل إمارة وتعزيز التواصل بين الدوائر
ويعتبر شعار الملتقى في هذه الدورة امتداداً واستكمالاً لشعار دورته السابقة المعنية بالذكاء الاصطناعي مما يعكس الرؤية الاستراتيجية لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي في اعتماد ثقافة الابتكار في تقديم أفضل الخدمات الحكومية الرقمية وبناء اقتصاد المعرفة وتعزيز التنافسية لتصبح الدولة من أبرز الوجهات الأكثر ابتكاراً عالمياً.
وأكد السيد أنس العتيبة المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع الدعم المؤسسي بالدائرة أن حكومة أبوظبي تبنت الريادة والابتكار في العمل الحكومي كمنهج عمل وأسلوب حياة وأن تلك الرؤية أصبحت مرجعية للدائرة وجميع الدوائر والجهات الحكومية في إمارة أبوظبي مشيرا الى إن هذا الملتقى هو خطوة مهمة لاستشراف مستقبل الابتكار في توفير خدمات حكومية رقمية عالية الجودة وتعزيز عملية التكامل والتنسيق بين مختلف الجهات الحكومية في جميع إمارات الدولة.
وقال إن استعراض الجهات المشاركة لخدماتها الرقمية سيساهم في ترسيخ ثقافة الابتكار وتعزيز دوره كأداة فاعلة في تطوير الخدمات الحكومية ومحرك رئيس في التنمية الاقتصادية، حيث سيساهم في تعزيز استدامة دولة الإمارات وتميزها في مختلف القطاعات إقليمياً وعالمياً وأن تكون مركزاً عالمياً للابتكار.
واستهل الملتقى أولى فعالياته بتقديم العنود العفيفي، مديرة إدارة التخطيط الاستراتيجي بالدائرة، عرضاً بعنوان “المرصد”، أشارت فيه إلى أنه لوحة معلوماتية ذكية مزودة بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، تسمح للمتعاملين بالاطلاع على أهم مؤشرات مركز أبوظبي للأعمال وحركة التراخيص الاقتصادية، ويقدم بيانات ومؤشرات دقيقة على مستوى الدائرة واقتصاد الإمارة.
ونوهت إلى أن المرصد يضع مستخدميه من مختلف القطاعات في تصورات مستقبلية لواقع المشهد الاقتصادي لكل حالة بحيث يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، مشيرةً إلى أن المرصد يشتمل على 4 أقسام معلوماتية ذكية رئيسة وهي ” الاقتصاد وخطة أبوظبي والأعمال والمؤسسة “.
وذكرت العنود العفيفي أن المرصد يضم بيانات أكثر من 15 جهة حكومية محلية وأبرز المشاريع الحكومية الضخمة لإمارة أبوظبي، مبينةً أن المرصد مرتبط إلكترونياً مع أنظمة 6 جهات حكومية وفيه بيانات لأكثر من 50 تقريراً اقتصادياً ومؤسسياً.
واوضحت أن المرصد يحتوي على 16 قسماً معلوماتياً ذكياً فرعياً، بيانات تتجاوز الـ 300 مؤشر اقتصادي حيث يشتمل مرصد الأعمال على بيانات لأكثر من 100 مؤشر تشغيلي والمرصد المؤسسي على بيانات تتخطي الـ 300 مؤشر ما بين مؤشرات استراتيجية وتشغيلية، فيما تتضمن لوحة مرصد خطة أبوظبي على بيانات ما يقارب 50 مؤشراً استراتيجياً.
ومن جانبه قدم المستشار أحمد عبدالله النعيمي من دائرة التخطيط العمراني والبلديات ببلدية العين عرضاً حمل عنوان “نشمي” وهو روبوت آلي يهدف إلى خدمة أصحاب الهمم ويلبي طموحات المتعاملين ويتبنى أفضل التقنيات والممارسات الرائدة في مجال الخدمة.
كما سلطت دائرة التنمية الاقتصادية الشارقة الضوء على تجربتها من خلال العرض “منتجات التحول الرقمي” الذي قدمه علي أحمد النقبي، والذي تحدث عن توظيف الدائرة للذكاء الاصطناعي من خلال برنامج الدردشة التفاعلية الذي يوفر مجموعة من الخدمات للمتعاملين بالإضافة إلى نظام التفتيش الذكي وأبرز إنجازات الدائرة في مسيرة التحول الرقمي مشيرا إلى أن الدائرة بصدد تفعيل تقنية البلوك تشين لتوظيف أفضل التقنيات الحديثة التي تفضي إلى تطوير تجربة المتعاملين من حيث إسعادهم وتقليص الفترة الزمنية لمعاملاتهم.
وشهد الملتقى جلسة حوارية تناولت عدة محاور كان أبرزها كيفية توظيف عملية التحول الرقمي لابتكار خدمات ومنتجات حكومية رقمية غير مسبوقة محورها المتعامل وتعكس التزام الجهات الحكومية بالعمل الدائم في الارتقاء ببيئة العمل وجودة الحياة ورضا المتعاملين.
واختتم الملتقى أخر فقراته بتكريم المشاركين تقديرا لدورهم في التعريف بتجارب جهاتهم الرائدة التي تمثل ركيزة مهمة في تغيير منظومة العمل الحكومي وخلق بيئة ابتكار محفّزة تخدم المجتمع وتساهم في نهضة دولة الإمارات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.