خلال فعاليات المؤتمر السنوي للجمعية الدولية لتبريد المناطق 2019

ولاية ثالثة لـ”بن شعفار” في مجلس إدارة الجمعية الدولية لتبريد المناطق

الإقتصادية

 

دبي – الوطن:
جددت اللجنة التنفيذية للجمعية الدولية لتبريد المناطق IDEA، عضوية أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور”،أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، للمرة الثالثة ولمدة ثلاث سنوات. ويأتي هذا التجديد نظراً لما يتمتع به من خبرة طويلة تخللها سجل حافل بالإنجازات، خلال 6 سنوات كعضو في مجلس الإدارة، إضافة إلى جهوده وخدماته المستمرة والدائمة للحفاظ على البيئة، ودعم مشاريع الطاقة الخضراء، ومشاركته ورعايته للعديد من الأنشطة التطوعية الخاصة بالجمعية.
ووافق مجلس إدارة الجمعية الدولية لتبريد المناطق IDEA، بالإجماع على تغيير اللوائح في مايو 2019؛ وذلك لإنشاء منصب جديد لأعضاء مجلس الإدارة الفخريين، وعلى هذا الأساس تم اختيار “أحمد بن شعفار”،جنبا إلى جنب، مع جوان أونتيفروس، نائب الرئيس المساعد لشؤون المرافق والطاقة وإدارة المرافق في جامعة تكساس في أوستن. وجاء ذلك على هامش فعاليات الدورة الـ110 من مؤتمر ومعرض الجمعية الدولية لتبريد المناطق 2019، والمنعقد في مدينة بيتسبرغ بالولايات المتحدة الأمريكية؛ وذلك خلال الفترة ما بين 24 إلى 27 يونيو الجاري.
وقال روب ثورنتون الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية الدولية لتبريد المناطقIDEA، “نيابة عن اللجنة التنفيذية في الجمعية الدولية لتبريد المناطق، نتشرف بتجديد عضوية أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للتبريد المركزي “إمباور”، بعضوية فخرية لمدة 3 سنوات؛ لدوره البارز في النهوض بصناعة تبريد المناطق على مستوى العالم.”
وأكد “ثورنتون”، أن “الجهود المتواصلة التي يبذلها “بن شعفار”، وخدماته المستمرة والدائمة للحفاظ على البيئة، ودعم مشاريع الطاقة الخضراء، ومشاركته ورعايته للعديد من الأنشطة التطوعية الخاصة بالجمعية، قادت إلى هذا التميز والتكريم”.
وأضاف، أن “إمباور”، تحت قيادة “بن شعفار”،أصبحت من الشركات الرائدة في مجال تبريد المناطق، كما تمكنت من امتلاك عضوية مميزة فيIDEA، حيث تميزت- أيضا- بمساعدة الآخرين في قطاع تبريد المناطق، بالإضافة إلى مساهمتها في تنمية وتطوير الاستثمارات في أنظمة تبريد المناطق.
وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور”، إن تجديد العضوية للمرة الثالثة في مجلس إدارة الجمعية الدولية لتبريد المناطق، وضمن مسمى جديد تم إضافته لأول مرة، يضعنا أمام تحديات كبيرة في قطاع تبريد المناطق، بهدف الحفاظ على بيئة خضراء ومستدامة، كما يعكس منحي هذه العضوية دور “إمباور” بشكل خاص وإمارة دبي ودولة الإمارات بصفة عامة في دعم حلول ومشاريع خضراء موفرة للطاقة.
وأضاف “بن شعفار”، أن الدور الكبير الذي تلعبه “إمباور”، في تبريد المناطق وثقة الجمعية الدولية لتبريد المناطق في إمباور، يدفعنا للارتقاء بهذا القطاع الحيوي، وضمان أعلى مستويات التميز وجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين، بالإضافة إلى دعم الأنشطة المختلفة التي تساهم في بناء اقتصاد أخضر للأجيال القادمة”.
ويشغل أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ”إمباور”،منصب عضو مجلس إدارة الجمعية الدولية لتبريد المناطق، وهو المنصب الذي يشغله كأول عربي إماراتي منذ العام 2013.كما تم تعيينه من قبل الأمم المتحدة للبيئة كمستشار دولي لتطبيق تبريد المناطق في العالم، وذلك ضمن المبادرة العالمية “تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.