السجن 13 عاما لصربي ارتكب جرائم حرب في البوسنة

دولي

 

أصدرت محكمة ابتدائية في ساراييفو أمس حكما بالسجن 13 عاما على صربي من البوسنة دين بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين خلال النزاع العرقي “1992-1995”.
فقد دين سريتكو بافيتش، الذي كان في تلك الفترة عنصرا في قوات صرب البوسنة، بقتل خمسة مدنيين، هم امرأتان وثلاثة رجال، في منطقة برييدور في يوليو 1992، كما قالت القاضية مينكا كريهو.
واضافت القاضية لدى تلاوة الحكم أن “سريتكو بافيتش مذنب لأنه قتل في اطار هجوم واسع النطاق على السكان غير الصرب في منطقة برييدور مدنيين بوسنيين “من مسلمي البوسنة” بسبب انتمائهم العرقي والديني”.
واوضحت القاضية إن جثث الضحايا الذين ينتمون جميعا الى عائلة واحدة، قد تم التعرف اليها في 1998، مشيرة الى ان المتهم يستطيع الطعن في هذا الحكم في الاستئناف.
وبدأت محاكمة سريتكو بافيتش في فبراير 2018. وحُظر عليه مغادرة البوسنة حتى نهاية إجراءات الاستئناف.
وفي مايو الماضي، في إحدى المحاكمات القليلة التي تتورط فيها امرأة، حُكم على إلفيتا فيسيلي من القوات المسلمة البوسنية، بالسجن 10 سنوات، لإدانتها بقتل صبي صربي هو سلوبودان ستويانوفيتش في 1992، في زفورنيك “شرق البوسنة”.
وعلى الرغم من أن إلفيتا فيسيلي مولودة في كوسوفو، فقد كانت تعيش في البوسنة في بداية النزاع في هذه الجمهورية اليوغوسلافية السابقة، والذي خلف قرابة 100,000 قتيل.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.