عودة حركة الملاحة بمطار معيتيقة بطرابلس بعد قصفه

دولي

 

عادت حركة الملاحة الجوية في مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة الليبية طرابلس، إلى العمل بشكل طبيعي فجر أمس، بعد توقفها، إثر تعرّض المطار إلى القصف بقذائف.
وكانت إدارة المطار أعلنت في بيان نشرته على صفحتها بموقع فيسبوك، إن “قذيفة سقطت في المطار بالتزامن مع قرب هبوط طائرة الخطوط الجوية الليبية القادمة من مطار قرطاج الدولي بتونس، ما اضطر برج الملاحة لتحويل وجهتها لمطار مصراتة”، في وقت لم تتبن أي جهة سقوط هذه القذائف.
وهذه المرة الثانية التي يتعرض فيها المطار للقصف في أقل من 72 ساعة، إذ قصفت ميليشيات “البقرة” المطار، نهاية الأسبوع الماضي، ما أدى إلى تدمير طائرة عسكرية من نوع “أنتينوف” كانت رابضة على أرض المطار.
ولا تعمل في مطار معيتيقة الدولي سوى شركات طيران ليبية في البلاد، تؤمّن رحلات داخلية وأخرى خارجية منتظمة مع كل من تونس والأردن وتركيا.
ومنذ بدء العملية العسكرية التي أطلقها الجيش الليبي لتحرير العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة، في الرابع من أبريل الماضي، توقفت الملاحة الجوية بالمطار في عدّة مرات، على خلفية الاشتباكات العنيفة التي تدور بمحاور القتال المحيطة به، إذ كان في بعض الأحيان عرضة إلى غارات جويّة وقصف بالقذائف.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.