لتعزيز التعاون في مجال تنظيم الأنشطة التطوعية

تفاهم بين “بيئة أبوظبي” و”أبوظبي للرياضات البحرية”

الإمارات

 

وقعت هيئة البيئة – أبوظبي ونادي أبوظبي للرياضات البحرية أمس مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك بينهما في مجال تنظيم المبادرات والأنشطة التطوعية بالبيئة البحرية في إمارة أبوظبي وذلك بهدف حماية البيئة البحرية واستدامة الثروات المائية الحية وفق التشريعات الاتحادية والمحلية المعمول بها في دولة الإمارات.
وقع مذكرة التفاهم عن الهيئة .. سعادة الدكتورة شيخة سالم الظاهري الأمين العام بالإنابة لهيئة البيئة – أبوظبي .. فيما وقعها عن النادي سالم راشد الرميثي مدير عام نادي أبوظبي للرياضات البحرية وذلك في المقر الرئيسي للهيئة بحضور عدد من مسؤولي الجهتين.
تشمل المذكرة التعاون والتنسيق بين الطرفين لتنفيذ مبادرات مشتركة لضمان حماية البيئة البحرية واستدامة الثروات المائية الحية وتتضمن تنظيم الحملات التطوعية لتنظيف قاع البحر والجزر والشواطئ وتنظيم مسابقات الصيد البحري وفقا لمبادئ الاستدامة البيئية والتزاما بجميع التشريعات والأنظمة والقرارات المنظمة للصيد البحري في إمارة أبوظبي بشكل خاص وفي الدولة فضلا عن تنظيم أنشطة الرياضات البحرية داخل المحميات البحرية لدعم السياحة البيئية وتنظيم مبادرات التوعية والإرشاد لمرتادي البحر لتأكيد أهمية صون التنوع البيولوجي البحري وحماية البيئة البحرية.
ووفقا لمذكرة التفاهم تلتزم الهيئة بتوفير المعلومات المطلوبة عن المواقع المستهدفة لحملات التنظيف التطوعية في إمارة أبوظبي والمساعدة في حصول الفنيين المعنيين الذين سيقومون فعليا بعملية التنظيف على التصاريح اللازمة من الجهات المختصة فضلاً عن توفير المعلومات المطلوبة عن المواقع والمواسم وأنواع الأسماك التي يمكن التصريح بصيدها خلال تنظيم مسابقات الصيد البحري حال استيفائها للالتزامات كافة التي حددتها الهيئة وفق ما تجيزه التشريعات والأنظمة والقرارات المنظمة للصيد البحري في إمارة أبوظبي وفي دولة الإمارات.
كما ستوفر الهيئة المعلومات والقواعد والإرشادات اللازمة داخل مواقع المحميات البحرية والمياه التابعة لإمارة أبوظبي وتزويدها بمن سيقوم من أصحاب الخبرة المعنيين في تنظيم وإدارة الرياضات البحرية المناسبة.
من جهته يلتزم النادي بتوفير اللوجستيات الأساسية لتنفيذ المبادرات التطوعية بتنظيف قاع البحر والجزر والشواطئ وتنظيم مسابقات الصيد البحري والرياضات البحرية طبقا للقوانين والقرارات التنظيمية لحماية البيئة البحرية في إمارة أبوظبي وفي الدولة وإبلاغ الهيئة في حال وجود أية مخالفات أو تجاوزات خلالها.
وتأتي المذكرة لتعزيز التعاون القائم بين الهيئة والنادي حيث نظم الطرفان العديد من حملات التنظيف البحرية في موانئ الصيادين مثل حملتي تنظيف ميناء المرفأ عام 2018 وتنظيف الميناء الحر – أبوظبي في الأعوام 2016 و2017 و2018 إضافة لتنسيق حملات تنظيف المناطق الطبيعية داخل المحميات البحرية مثل الحملة التي أقيمت في 15 يونيو الجاري لتنظيف جزر محمية بو السياييف البحرية.
وسيستمر الطرفان في تعزيز وعي جمهور المشارك في السباقات البحرية والتنسيق في إقامة سباقات الصيد البحري من خلال اختيار المناطق والمواسم المناسبة فضلاً عن التنسيق في إجراء المسوحات للتعرف على آراء الجمهور وقياس مستويات وعيهم البيئي فيما يخص البيئة البحرية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.