لترسيخ مفهوم إدارة الابتكار في الجهات الحكومية

“دبي للأداء الحكومي المتميز” ينظم برنامج إدارة الابتكار بحكومة دبي

الإمارات

 

نظم برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز – التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي – على مدى 3 أيام البرنامج التدريبي “إدارة الابتكار”، للعاملين في مجال التميز والابتكار ومبتكري حكومة دبي، وذلك في أكاديمية دبي للمستقبل، حيث يأتي البرنامج مكملاً للبرامج التدريبية والمعرفية الأخرى ضمن “مبادرة محمد بن راشد للابتكار”.
واستهدف البرنامج تعزيز وترسيخ مفهوم إدارة الابتكار في الجهات الحكومية عبر التطرق إلى أفضل الممارسات في المجال والتعرف على منهجيات عالمية وأدوات عملية مبتكرة.
وتعرف المشاركون في البرنامج – وعددهم 26 مشاركاً من 22 جهة حكومية – إلى كيفية إدارة الأفكار الإبداعية من مرحلة المقترح وحتى مرحلة التحقيق وكيفية الاستفادة منها لتطوير العمل المؤسسي، وإدارة المواهب والموارد البشرية المبدعة وتنميتها لتعزيز ثقافة الابتكار، وإدارة شبكات الابتكار مع الفئات المعنية من المتعاملين والموردين ودور البحث والتطوير والاستفادة من الأفكار الإبداعية لتلك الفئات في تحسين الأداء والخدمات، وإدارة البيانات والمعلومات والمعرفة وتسخيرها في مجال الابتكار المؤسسي.
وتضمنت فعاليات البرنامج استضافة المتحدث العالمي لاري زينتر الشريك الأول في شركة Sia Partners والمستشار في مختبرات اي دي اف بلو في كلية كينغستون للأعمال وعدد من الشركات الناشئة بالمملكة المتحدة، ليشارك الحضور خبراته الممتدة على مدار 15 عاماً في مساعدة المؤسسات على تعزيز ثقافة الابتكار، كما نظم البرنامج “رحلة الابتكار” إلى إحدى الشركات الرائدة في الدولة وهي طيران الإمارات للتعرف على أبرز الممارسات المطبقة في مجال إدارة الابتكار.
وأكد الدكتور هزاع النعيمي المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز أهمية البرنامج التدريبي في صقل قدرات العاملين في مجال التميز والابتكار في حكومة دبي، الرامية إلى تطوير منظومة التميز الحكومي والوصول بها إلى آفاق جديدة تتخطى التميز، موضحا أن نشر مفهوم الابتكار يشكل ركيزة أساسية لضمان تمكننا من الحفاظ على مكتسباتنا في مجال تميز الخدمات الحكومية، مشيرا إلى أن البرنامج التدريبي يستهدف دعم ممكنات وممارسات الابتكار في القطاع الحكومي وتعزيز قدرات الكوادر القادرة على إحداث نقلة نوعية في هذا الصدد.
وقال النعيمي إن ثقافة الابتكار تلعب دوراً بارزاً باعتبارها أحد المحركات الأساسية لدفع جهود إمارة دبي لتحقيق طموحاتها وخلق اقتصاد معرفي مستدام، والارتقاء على سلم التنافسية العالمية، ومن هذا المنطلق يواصل برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز ومنذ تأسيسه، تطوير أداء القطاع الحكومي في الإمارة وتمكينه من تقديم خدمات متميزة لجميع المتعاملين معه والمستفيدين من خدماته، وتسخير أحدث المفاهيم والممارسات والأساليب الإدارية المطبقة في القطاع الحكومي ومنها ثقافة الابتكار لمواكبة المتغيرات المتسارعة في هذا المجال وفق أرقى الممارسات العالمية.
من جانبها، قالت مها السويدي مدير مشاريع في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز إن البرنامج التدريبي ينطوي على عدد من العوامل التي ترمي في مجملها إلى تعزيز مفهوم الابتكار المؤسسي والوقوف على أحدث الممارسات العالمية في هذا المجال، وبما يتماشى مع توجهات الإمارة بخلق أداء حكومي متميز ذي مستوى عالمي في دبي، وترسيخ ريادتها العالمية في قطاع الخدمات الحكومية، فضلا عن تعزيز قدرات وإمكانات الكوادر الوطنية من خلال تقديم نماذج إرشادية للتميز وفعاليات التطوير، لضمان الارتقاء بها وتحفيزهم على إطلاق طاقاتهم الإبداعية كما يتضمن التدريب تمارين عملية في كل يوم للوقوف على مدى استفادة المشاركين من التدريب.
وفي نهاية البرنامج التدريبي، شارك المتدربون في جلسات نقاشية لتناول أبرز الدروس المستفادة من التدريب والتعرف على أبرز الأفكار والتوصيات والاستفادة منها في عمليات التحسين المستمر لأداء الجهات الحكومية وخدماتها.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.