نهيان بن مبارك يحضر الاحتفال بـ “يوم أفريقيا الـ 56 “

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

حضر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح حفل الاستقبال الذي أقامه سفراء الدول الأفريقية المعتمدين لدى الدولة وذلك بمناسبة “يوم أفريقيا الـ 56 “.
كما حضر الحفل – الذي أقيم في أبراج الاتحاد أبوظبي – أعضاء السلك الدبلوماسي الأفريقي المعتمدين لدى الدولة وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي الأجنبي المعتمدين لدى الدولة وأبناء الجاليات الأفريقية المقيمة في الدولة وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال .
وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان – في كلمة له بهذه المناسبة – ” إن دولة الإمارات وفي ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” تؤمن بأن التسامح وإرساء قيمه في قلب أي شعب هو مفتاح النجاح”.. معربا عن ثقته بأن التعاون الاقتصادي والثقافي بين دولة الإمارات والدول الأفريقية سينمو.
وأشاد معاليه بالوحدة الأفريقية التي ساهمت في إرساء العمل المشترك الأفريقي في جميع المجالات و”رؤية القارة الأفريقية 2063 ?، الطموحة من أجل النهوض بالقارة الأفريقية لتحقق الاحتياجات الفعلية للدول والشعوب الأفريقية من أجل جعل أفريقيا تنعم بالازدهار على أساس النمو الشامل والتنمية المستدامة، وتتكامل مع دولها وقدراتها وتتوحد أهدافها على أساس المثل العليا للوحدة الأفريقية الشاملة ورؤية النهضة الأفريقية الركيزة الأساسية لهذه الخطة الطموحة التى ينشدها الأفارقة.
من جهته ثمن سعادة صالح عطية سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عميد السلك الدبلوماسي الأفريقي لدى الدولة – في كلمة له بهذه المناسبة – الرعاية الكريمة التي يقدمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” للبعثات الدبلوماسية والاهتمام الكبير الذي تجده من جميع المؤسسات في الدولة.
وقال إن ” يوم أفريقيا ” هو مناسبة سنوية لإحياء ذكرى توقيع اتفاق إنشاء منظمة الوحدة الأفريقية في 25 مايو 1963 في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا وهو يرمز لنضال وكفاح الشعوب الأفريقية من أجل التحرير والتنمية .
وأكد أن الاحتفال بالذكرى الـ 56 لتأسيس الاتحاد الأفريقي مناسبة مهمة للشعوب الأفريقية كافة حيث تعكس مسيرة 56 عاما من جهود منظمة الوحدة الأفريقية والإتحاد الأفريقي في دعم الوحدة والتضامن بين دول القارة والتنسيق فيما بينها من أجل تحقيق التنمية وتعزيز المثل السامية للسلام والعدالة.. مثمنا جهود رؤساء دول وحكومات منظمة الإتحاد الأفريقي، من خلال تبني أجندة أفريقيا 2063، التي تعتبر أساسا للتحول الإقتصادي والإجتماعي التكاملي.. منوها بدخول إتفاقية منطقة التبادل الحر الأفريقية حيز التنفيذ في مايو 2019، والتي ستساهم في إزالة الحدود التجارية والسماح بحرية الحركة التجارية داخل القارة.
وقدم عميد السلك الدبلوماسي الأفريقي باسمه وباسم جميع السفراء الأفارقة المعتمدين لدى الدولة جزيل الشكر لحكومة وقيادة الإمارات لما توليه لهم من اهتمام ورعاية لتسهيل مهامهم.
وعلى هامش الحفل تم تنظيم معرض للمنتجات واللوحات التقليدية عكست ثراء وتنوع الموروث الثقافي الأفريقي بجانب عرض أزياء شاركت فيه العديد من سفارات الدول الأفريقية في الدولة إضافة إلى إقامة مأدبة عشاء على شرف ضيوف الحفل.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.