تلقى 7122 استفساراً عبر مركز الاتصال الحكومي

“أبوظبي للتقاعد”: 32 ألف معاملة خلال 6 أشهر

الإمارات

 

كشف صندوق أبوظبي للتقاعد عن إنجاز 32 ألف معاملة على مستوى كافة إداراته خلال النصف الأول من العام الجاري، فيما تلقى 7 آلاف و122 استفساراً عبر مركز الاتصال الحكومي الموحد لإمارة أبوظبي.
وذكر الصندوق في تقرير تم عرضه خلال ملتقى الموظفين الأول لعام 2019 والذي نظمه الصندوق اليوم تحت عنوان “كلنا نعرف ونشارك ونطور” أن خطة المشاريع الاستراتيجية للصندوق للعام الجاري تتضمن 34 مشروعاً استراتيجيا لتطوير خدماته.
ولفت إلى أنه انتهى خلال الفترة من يناير الماضي وحتى منتصف يونيو الجاري من 9 مشروعات منها إطلاق النظام المالي الموحد والذي تم بموجبه تنظيم وتعديل السجلات المالية المحاسبية الحالية وإصدار وأتمته البيانات المالية الموحدة للصندوق والانتهاء من تحديث الموقع الإلكتروني بالكامل وغيرها من المشروعات التي تصب في صالح المتعاملين .
وأشار إلى أنه أبرم 3 اتفاقات منذ بداية العام الجاري لتبادل البيانات في إطار سعيه لتسهيل الإجراءات وإنجاز المعاملات ضمن مشروع الربط الإلكتروني، منوها إلى أن عدد الجهات التي تم الربط معها حتى الآن وصل إلى 21 جهة ومؤسسة حكومية وخاصة.
وعلى هامش الملتقى، أطلق الصندوق مشروع “الثقافة المؤسسية” الذي يستهدف بناء ثقافة مؤسسية تقوم على نشر القيم التي يتبناها الصندوق داخل بيئة العمل وعكسها في سلوكيات الموظفين وتعاملاتهم اليومية.
وحسب المشروع الجديد يقوم الصندوق بنشر عناصر الثقافة المؤسسية وتضمينها كجزء أصيل في بيئة العمل من خلال تنظيم حملات توعوية داخلية للموظفين حول الثقافة المؤسسية وعناصرها وكذلك استخدامها في كافة تفاصيل العمل اليومية.
كما تم خلال الملتقى الإعلان عن أسماء الفائزين في الدورة الثالثة لجائزة التميز الداخلية “البيرق” والتي دشنها الصندوق في مايو 2014 تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإطلاق برامج لجوائز التميز داخل الجهات التابعة لحكومة أبوظبي توازي في أهدافها ومساعيها جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز لرفع مستوى أداء الدوائر والإدارات وتحسين آليات العمل المؤسسي.
وتضمنت الجائزة في نسختها الأخيرة خمس فئات تنافس عليها 20 موظفا حيث حصل عليها كل من مي المنصوري ومحمد الظاهري وياسر الحوسني وعبد العزيز الراشدي وفاطمة الموسوي.
وقال سعادة خلف عبد الله رحمه الحمادي مدير عام الصندوق إن ملتقى الموظفين يهدف إلى تعزيز التواصل وتقوية روح العمل الجماعي بين الإدارة العليا والموظفين والتأكيد على مبدأ الفريق الواحد.
وأضاف الحمادي في كلمة ألقاها خلال افتتاح الملتقى :” أن الصندوق نجح في ترسيخ مكانته المميزة ضمن أهم المؤسسات الوطنية الخدمية بفضل الدعم والتشجيع الذي يلقاه من القيادة الرشيدة جنبا إلى جانب جهود موظفيه وكوادره العاملة التي كانت وستظل دوما حجر الزاوية لتحقيق المزيد من الإنجازات”.
ولفت إلى أن الملتقى يعد فرصة للاحتفاء بإنجازاتهم ومساهماتهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة، وترسيخ أهدافه وقيمه ورؤيته ورسالته وصولا إلى التحسين المستمر والارتقاء بالأداء العام لتحقيق التطوير المؤسسي المثالي الذي يعد محوره الأساسي الاهتمام بتنمية وتطوير رأس المال البشري، كما يشكل حافزا إضافيا لمزيد من العمل والعطاء والإبداع.
وأكد الحمادي حرص الصندوق على توفير الوسائل والإمكانات المتاحة للكوادر البشرية للمساهمة في رفع الكفاءة، التي تعد الأساس والركيزة الأساسية لتحقيق أهداف الصندوق الاستراتيجية، مشدداً على أهمية مواصلة تأهيل وتطوير وتنمية القدرات البشرية لموظفي الصندوق من خلال كافة الوسائل المتاحة من تدريب وتنمية للمواهب بهدف جعلها قادرة على تحمل مسئولياتها في تحقيق تطلعات الإمارة وبلوغ أهدافها المستقبلية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.