FedEx ترفض شحن هاتف Huawei إلى أمريكا بسبب الحظر

الرئيسية منوعات

 

بسبب حظر الولايات المتحدة الأمريكية لشركة Huawei في البلاد، تخشى العديد من الشركات الأمريكية تبعات مواصلة التعامل مع الشركة الصينية. وكما تعلمون على الأرجح، فقد تم حظر الشركة الصينية بشكل صريح من التعامل مع الشركات الأمريكية في الشهر الماضي من قبل إدارة دونالد ترامب بسبب ” المخاوف الأمنية “.
نشر عضو مُحبط من مجلة PC Magazine تغريدة على شبكة تويتر حول موقف حيث قام أحد أعضاء الفريق في المملكة المتحدة بإرسال الهاتف Huawei P30 Pro للاختبار إلى إنديانابوليس عبر FedEx ليكتشف في نهاية المطاف أنه تم إعادة الحزمة إليه. تم وضع ملاحظة كبيرة على الحزمة والتي تقول بشكل صريح أنه تم إرجاع الطرد لمالكه الأصلي من قبل شركة FedEx بسبب مشاكل الحكومة الأمريكية مع Huawei والحكومة الصينية.
وبالطبع، عرفت شركة FedEx محتويات الحزمة بسبب الأوراق الجمركية المطلوبة. ومع ذلك، اتضح أن الأمر التنفيذي قد أسيء تفسيره من قبل الوكيل الجمركي الذي تعامل مع الطرد. ونتيجة لكل ذلك، توجهت مجلة PC Magazine إلى شركة UPS التي قبلت إرسال الطرود إلى الولايات المتحدة الأمريكية بكل سرور. وقد أكدت كل من UPS و Huawei منذ ذلك الحين أنه لا يوجد قانون يقوم بحظر استيراد أجهزة Huawei.
قانون الحظر الأمريكي يقوم فقط بمنع الشركات وشركات الاتصالات الأمريكية من التعامل مع شركة Huawei، والتي لا علاقة لها بنقل هاتف إلى الولايات المتحدة الأمريكية تم شراؤها بالفعل من مكان آخر. قررت شركة FedEx عدم التعامل مع المشكلة على الإطلاق، وهذا يبدو مفهومًا نظرًا لأن الحظر بأكمله كان بمثابة فوضى محيرة ولا يمكننا إلقاء اللوم على شركة لا تفضل التعامل مع هذه المشكلة الشائكة.
على أي حال، لا تزال الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة مستمرة دون أي اتفاق في الأفق. كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أقر في وقت سابق بأن الولايات المتحدة ستكون على استعداد للتفاوض بشأن مصير شركة Huawei في الولايات المتحدة إذا كان بإمكانها الاستفادة من صفقة تجارية.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.