قنصلية الدولة تنظم فعالية التسامح والأخوة بين الأديان في ساوباولو

الإمارات

 

نظمت القنصلية العامة للدولة في ولاية ساو باولو البرازيلية فعالية التسامح والأخوة لجميع الأديان في البرازيل للالتفاف حول مائدة حوار مشتركة حضرها عدد كبير من كل الأطياف والأديان الموجودة في البرازيل.. وذلك في إطار مبادرات عام التسامح الذي أطلقته دولة الإمارات.
ووقع خلال الفعالية الإمام الشيخ محمد البقاعي ممثلاً عن الطائفة الإسلامية والكردنيال دون اوديلو شيرير رئيس أساقفة ولاية ساو باولو على وثيقة ” الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك ” وسط حضور من رجال الدين والسلطات البرازيلية وبعض من نواب مجلس الشعب وعدد من القناصل والأكاديميين والصحفيين.. وأكد الحضور أهمية المبادرة خاصة لشعب كبير ومتعدد الأديان والثقافات مثل البرازيل.
وقال سعادة إبراهيم سالم العلوي قنصل عام الدولة في ولاية ساو باولو إن هذه المبادرة ما هي إلا سلسلة متواصلة من مبادرات دولة الإمارات تأكيداً منها على إرساء قواعد الإخاء والمشاركة ومحاربة التطرف ونبذ العنف واحترام جميع الأديان .. موجها الشكر للقيادة الرشيدة في الدولة التي أعطتهم الفرصة لنشر تلك الثقافة في جميع أنحاء العالم.
وتقدم سعادته بالشكر للحضور من جميع الطوائف والأديان الذين لبّوا الدعوة الذين وجهوا وبدورهم الشكر لقيادة دولة الإمارات على ما تقوم به من مبادرات من شأنها نشر التسامح و المحبة والسلام بين الجميع.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.