“تطوير البنية التحتية” تطلق الدورة الثانية من مبادرة أجيالنا

الإمارات

 

أطلقت وزارة تطوير البنية التحتية الدورة الثانية من “مبادرة أجيالنا” الهادفة إلى دعم الخريجين الجديد الباحثين عن عمل ممن لا يملكون الخبرة الميدانية وتقديم التدريب لخريجي التخصصات الهندسية للمواطنين من الذكور والإناث ودمجهم في العمل الميداني لمدة ثلاثة أشهر بمختلف القطاعات الهندسية.
ودعت الوزارة الراغبين في المشاركة في هذا البرنامج التدريبي من الكوادر الوطنية التسجيل عبر الرابط: https://msurvey.government.ae وإرسال المستندات المطلوبة عبر البريد الإلكتروني: hrdevelopment@moid.gov.ae حتى 30 من يونيو الجاري.
ويهدف البرنامج إلى تأهيل المشاركين فيه لسوق العمل في التخصصات الهندسية الكهربائية الميكانيكية المدنية والمجالات التخصصية التي تخدم بيئة العمل في الوزارة ..فيما حددت عددا من الشروط الواجب توفرها بالمتقدمين وتشمل أن يكون المتقدم من فئة الشباب وألا يكون قد مضى على تخرجهم أكثر من 5 سنوات بالإضافة إلى ألا يقل معدلهم الجامعي عن جيد جدا.
ولفتت المهندسة نادية مسلم النقبي الوكيلة المساعدة لقطاع الخدمات المساندة إلى أن وزارة تطوير البنية التحتية وبناء على توجيهات معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية حريصة على دعم الكفاءات الوطنية من خلال إكسابها الخبرة والمعرفة ليصبحوا نواة المستقبل وأساس الازدهار والتطور الذي تشهده دولة الإمارات في مختلف المجالات.
وأكدت حرص الوزارة على القيام بمسؤوليتها المجتمعية بدعم الخريجين الجدد وتطوير مهاراتهم بما يخدم توجه الدولة وقيادتها الرشيدة ومواكبة التحديات المتمثلة في متطلبات العمل المتغيرة ..مشيرة إلى أن توجهات الوزارة تتسق مع حكومة الإمارات التي تولي الأجيال الجديدة من خريجي الجامعات اهتماما كبيرا.
يذكر أن وزارة تطوير البنية التحتية أطلقت الدورة الأولى من هذه المبادرة الوطنية الأولى من نوعها على مستوى الجهات الاتحادية العام الماضي مستهدفة الخريجين الجدد وذلك توافقا مع تطلعات قيادة الدولة الرشيدة وتحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية في دعم سياسة التوطين ومنح الخريجين الجدد من الكفاءات الوطنية فرصة تطوير مهاراتهم واكتساب خبرة عملية بما يدعم توظيفهم في مختلف مؤسسات العمل.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.