قتلى وجرحى في تفجيرات استهدفت مشيعين ببنغازي

الجيش الليبي يوسع رقعة المناطق المحررة في طرابلس

الرئيسية دولي

 

أسفر انفجار سيارة مفخخة أثناء تشييع جنازة اللواء خليفة المسماري، بمقبرة الهواري في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، عن مقتل 4 أشخاص، وسقوط عدد من الجرحى.
ومن جهتها، أفادت مصادر اعلامية أن التفجير استهدف الناطق باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، وآمر القوات الخاصة.
وتزامن التفجير مع تشييع اللواء في الجيش الليبي، خليفة المسماري، وهو القائد السابق للقوات الخاصة، والذي توفي قبل يومين بسبب مرض مزمن.و
من جهة ثانية، قال الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، أحمد المسماري، إن قوات الجيش تتقدم في جميع محاور المعارك بضواحي العاصمة طرابلس، مشيراً إلى روح انهزامية بدأت تطغى على الميليشيات المسلّحة المدعومة من حكومة الوفاق.واندلعت خلال اليوميين الماضيين اشتباكات عنيفة، في عدد من محاور القتال جنوب العاصمة طرابلس بين قوات الجيش الليبي والميليشيات المدعومة من حكومة الوفاق، تمكن خلالها الجيش من تحقيق تقدمات ميدانية جديدة في محوري خلة الفرجان، الذي تم السيطرة عليه بالكامل والخلاطات، بينما لا تزال المعارك مستمرة في محوري عين زارة وطريق المطار وكذلك معسكر اليرموك.وأظهرت مقاطع فيديو، مشاهد اقتحام وحدات الجيش الليبي، لمواقع الميليشيات بإحدى المحاور البريّة، كما وثّقت لضراوة المعارك بين الطرفين، باستخدام مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة.
وبالتوازي مع ذلك، قال المسماري في مؤتمر صحافي، إن القوات الجوية التابعة للجيش، نفذت ضربة جوية دقيقة على إحدى نقاط الشرطة في مدينة غريان، تستخدمه المجموعات الإرهابية، كمخزن للأسلحة والذخائر والوقود، وذلك بناء على معلومات استخباراتية.
وأكدّ المصدر نفسه، أن القوات الجوية “تدّك كل تحرّكات العدو في محيط طرابلس، ووسط ليبيا، وفي الجنوب، ولديها القدرة الجوية الكافية للتعامل مع أي تهديد أمني على كافة الأراضي الليبية”، مؤكداً أن كل هجمات الميليشيات بعد هجوم غريان “خاسرة على المستوى التخطيطي والتنفيذي لها”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.