جائزة بريطانيا الكبرى: نجم بوتاس يسطع في التجارب الحرة

الرياضية

سطع نجم الفنلندي فالتيري بوتاس سائق مرسيدس خلال فترتي التجارب الحرة لجائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة العاشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد، بعدما سجل الجمعة على حلبة سيلفرستون التوقيت الاجمالي الاسرع في الفترة الثانية، فيما اعتبر الفرنسي بيار غاسلي سائق ريد بول مفاجأة الفترة الاولى بانتزاعه الصدارة.
وسجل بوتاس الساعي الى استعادة مستواه وتحقيق فوزه الثالث هذا العام بعد استراليا وأذربيجان، وقتا قدره 1,26,732 دقيقة متقدما بفارق 0,069 ثانية على زميله في الفريق البريطاني لويس هاميلتون.
وكان الفنلندي حل ثانيا في الفترة الاولى للتجارب بعدما تأخر بفارق 0,456 ثانية عن سائق ريد بول الفرنسي بيار غاسلي الذي رد بافضل طريقة ممكنة على الانتقادات التي يتعرض لها من فريقه بسبب تأديته المتواضعة بتسجيله أسرع توقيت قدره 1,27,173 دقيقة.
ويتصدر بطل العالم خمس مرات هاميلتون ترتيب السائقين برصيد 197 نقطة من ستة انتصارات، بفارق 31 نقطة عن بوتاس.
ويقف هاميلتون على عتبة إنجاز تاريخي في سيلفرستون في سعيه الى تحقيق فوزه السادس القياسي وفك ارتباطه مع مواطنه جيم كلارك والفرنسي آلن بروست (5 لكل منهما).
وبرز سائقا فيراري في الفترة الثانية للتجارب بحلول شارل لوكلير من موناكو ثالثا، امام زميله الالماني سيباستيان فيتل الرابع في محاولة الاخير لتحقيق فوزه الاول في الفئة الاولى منذ 17 سباقا.
وشهدت التجارب العديد من الحوادث وحالات خروج السيارات عن المسار، بسبب قلة التماسك المرتبط باعادة تعبيد الحلبة في حزيران/يونيو الماضي.
وتعتبر حلبة سيلفرستون التي كانت سابقا مطارا حربيا، مهد الفورمولا واحد وشرارة انطلاقتها الرسمية عام 1950، باستضافتها للسباق الاول الذي انتهى بفوز الإيطالي جوزيبي فارينا على متن “ألفاروميو”. ا ف ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.