“إسرائيل” تتوعد “حماس” رداً على أي تهديد

دولي

 

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الجمعة، أن إسرائيل نقلت تهديدات لحركة “حماس” برد قاسٍ في حال أقدمت الحركة على البدء في تصعيد عسكري، رداً على قتل أحد عناصرها على حدود قطاع غزة، أمس الخميس.
وقالت الأنباء، إن “مصر أرسلت إلى حركة حماس في قطاع غزة، رسائل بعدم التصعيد والتصرف بعنف، لأن الجيش الإسرائيلي سيرد بقسوة”.
وزار وفد أمني مصري، ، إسرائيل ورام الله، عقب تصعيد اندلع على حدود قطاع غزة، بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على أحد عناصر “كتائب القسام”، الجناح المسلح لحركة حماس وأردته قتيلاً.
وتوعدت “القسام” بالرد على هذه العملية بعد أن أصدرت بياناً أكدت فيه أن هذه العملية لن تمر مرور الكرام، فيما أصدر الجيش الإسرائيلي توضيحاً لعملية إطلاق النار على أحد عناصر “القسام”، معتبراً أن هذه العملية تمت بسبب “سوء فهم”.
ورفع الجيش الإسرائيلي، أمس الجمعة، حالة التأهب على حدود قطاع غزة وأغلق كافة الشوارع المؤدية لمنطقة حدود غزة، بالتزامن مع استعدادات الفلسطينيين للمشاركة في الجمعة الـ66 من مسيرات العودة وكسر الحصار.
وبدأت المواجهات مع الجيش الإسرائيلي مبكراً على حدود قطاع غزة، حيث أطلق الجيش الرصاص الحي على متظاهرين شمال القطاع، ما أدى لإصابة أحد المتظاهرين قبل أن يعتقله الجيش الإسرائيلي.
وأعلن الجيش الإسرائيلي، قبل أيام، نشر وحدات من لواء النخبة في الجيش والمعروف باسم “غولاني” بدلاً من لواء “ناحال” الذي ينتشر على الحدود منذ ما يزيد عن عام كامل.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.