روسيا تدفع لتشكيل اللجنة الدستورية في سوريا

دولي

أكدت دمشق أمس بالتزامن مع زيارة الكسندر لافرنتييف مبعوث الرئيس الروسي، “مواصلة” الجهود لتشكيل لجنة مناقشة الدستور التي تطالب بها الامم المتحدة بغرض التوصل لتسوية سياسية للنزاع السوري.
وتأتي زيارة المسؤول الروسي لدمشق بعد يومين من زيارة مبعوث الامم المتحدة لسوريا غير بيدرسون والتي أعلنت خلالها السلطات السورية إحراز “تقدم” باتجاه تشكيل لجنة لصوغ دستور جديد للبلاد، وذلك بعد أشهر من التعثر بهذا الشأن.
وقالت دمشق في بيان إن مباحثات المبعوث الروسي “تركزت حول الجهود المتواصلة لإحراز تقدم على المسار السياسي، وخاصة ما يتعلق بتشكيل لجنة مناقشة الدستور وآليات وإجراءات عملها”.
واشادت ب “المراحل الهامة التي وصلت إليها”، مضيفة أنه كان هناك “اتفاق حول مواصلة العمل والتنسيق المكثف من قبل الجانبين حول الخطوات التالية وصولا الى تحقيق النتائج المرجوة في هذا الإطار”.
وفي حين تطالب المعارضة بصوغ دستور جديد لسوريا، لا توافق السلطات السورية الا على تعديل الدستور الحالي.
ونص قرار مجلس الامن الدولي الرقم 2254 على تشكيل لجنة دستورية، اضافة الى وقف لاطلاق النار وعملية انتقال سياسي. وبحسب الخطة المقترحة فان اللجنة الدستورية ستشكل من 150 عضوا، تختار السلطات السورية خمسين منهم في مقابل خمسين تختارهم المعارضة وخمسين يختارهم مبعوث الامم المتحدة.
وتعثر تشكيل اللجنة بسبب رفض السلطات السورية قسما من الاسماء التي اقترحها مبعوث الامم المتحدة.
وأشار بيدرسون الاربعاء الى تسجيل “تقدم جيد” مؤكدا ان الجانبين باتا “أقرب الى الاتفاق”. والتقى الخميس في اسطنبول الهيئة العليا للمفاوضات السورية التي تمثل أبرز مجموعات المعارضةا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.