ماي تصف تغريداته الأخيرة بـ"غير المقبولة"

ترامب يواجه الانتقادات بعد هجمات “عنصرية” على نائبات ديمقراطيات

دولي

 

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب برلمانيات ديموقراطيات “للعودة” من حيث أتين فتعرض لانتقادات شديدة من مسؤولين من الحزب الديموقراطي الذين وصفوه ب”العنصري” وببث الكراهية ضد الأجانب.
وغرد الرئيس “مثير للاهتمام أن نرى نائبات تقدميات ديموقراطيات في الكونغرس يقلن بنبرة عالية للشعب الأميركي أكبر وأعظم دولة في العالم كيف ندير حكومتنا” معتبرا أنهن “جئن من دول تعاني حكوماتها أوضاعا كارثية هي الأسوأ والأكثر فسادا والأقل كفاءة في العالم “هذا لو كان لديها حكومة تعمل”.
وأضاف “لماذا لا يعدن إلى تلك المناطق الفاشلة التي تنتشر فيها الجرائم من حيث أتين للمساهمة في إصلاحها”.
وكان على الأرجح يشير إلى نائبات شابات في الكونغرس مثل أليكسندريا أوكاسيو كورتيز من نيويورك والهان عمر من مينيسوتا وأيانا بريسلي من ماستشوسيتس ورشيدة طليب من ميشيغن.
وأوضح “ثم يأتين ليعلمونا كيف نعمل”.
وأعلن “هذه المناطق بحاجة فعلا لمساعدتكن عليكن الذهاب بسرعة إلى هناك. إني واثق من ان نانسي بيلوسي ستكون مسرورة جدا للحصول على رحلات مجانية”.
ولاحقا أكد ترامب في تغريدة أخرى أن الأشخاص الذين يستهدفهم “يكرهون “إسرائيل” بقوة” ملمحا إلى الهان عمر ورشيدة طليب اللتين كانتا مؤخرا في صلب جدل بسبب تصريحات حول الدولة العبرية.
ومن جانبها، اعتبرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي دعا فيها نائبات ديمقراطيات في الكونغرس إلى “العودة من حيث أتين”، بأنها “غير مقبولة على الإطلاق”.
وقال المتحدث باسم رئيسة الحكومة البريطانية للصحفيين إن ماي تعتبر “اللغة التي تم استخدامها للحديث عن أولئك النساء غير مقبولة على الإطلاق”.ا.ف.ب وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.