غرفة رأس الخيمة تبحث التعاون مع سنغافورة

الإقتصادية الرئيسية

 

بحث سعادة محمد علي مصبح النعيمي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة رأس الخيمة مع سعادة لو بيت شين القنصل العام لجمهورية سنغافورة في دبي، مستقبل العلاقات التجارية بين الجانبين بالإضافة لمناقشة القضايا الاقتصادية التي تسهم في زيادة مستوى التعاون الاستثماري بين رأس الخيمة وسنغافورة .
حضر الاجتماع سعادة يوسف اسماعيل، رئيس اللجنة العليا لمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، عضو مجلس إدارة غرفة رأس الخيمة، وسعادة عارفة الفلاحي، وسعادة عائشة القطامي، أعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومحمد حسن السبب مدير عام الغرفة.
وأكد سعادة محمد النعيمي أن إمارة رأس الخيمة تسعى إلى تحويل علاقات التعاون الاقتصادي مع سنغافورة إلى شراكة اقتصادية يساهم فيها الطرفان بدور أكبر في التنمية الاقتصادية، حيث تتوفر الخبرات والمقومات لدى الجانبان في قطاعات مختلفة وخاصة في التنمية السياحية والرعاية الصحية والإنشاءات وفي الصناعات المتقدمة بصورة خاصة، كما أن رأس الخيمة تركز على تطوير القطاع الصناعي وبالتالي يمكن لسنغافورة أن تلعب دوراً مهماً في هذا المجال.
وأشار النعيمي خلال اللقاء أن نتائج رأس الخيمة على كافة المستويات الاقتصادية تضاعفت خلال الـ 10 أعوام الماضية، مما يعد دليلا واضحا على الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ومتابعة سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، مما ساهم في قفزة نوعية للإمارة على الجدول الاقتصادي العالمي.
وأضاف رئيس مجلس إدارة غرفة رأس الخيمة أن المحفزات الاقتصادية التي أطلقتها القيادة الرشيدة بالدولة، ومنها حرية التملك لـ 122 نشاطا اقتصاديا تعد من مسرعات الأعمال التي ستنعكس إيجابيا على الاقتصاد على المديين القصير والطويل، كما تعد فرصة للشركات الدولية من توسيع أعمالها في منطقة الشرق الأوسط من خلال تواجدها في الدولة والاستفادة من تلك المحفزات.
ودعا النعيمي، القنصل السنغافوري إلى المشاركة في كل من المعرض الدولي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والمؤتمر العربي للاستثمار في الأمن الغذائي اللذين سيقامان في رأس الخيمة خلال نوفمبر وديسمبر المقبلين، حيث سيشارك في الحدثين ما يزيد على 300 دولة ومؤسسة حكومية وخاصة، بما يسهم في جذب وربط المشاريع من الدول المشاركة مع بعضها البعض بما يتيح الفرص لشراكات دولية وتوسعات عالمية.
من جانبه أكد لو بيت شين، القنصل العام لجمهورية سنغافورة أهمية تقوية العلاقات بين الجانبين، وتفعيل الشراكات الاستثمارية بما يخدم التنمية الاقتصادية، موضحا أن رأس الخيمة تمتلك من المقومات ما يمكنها من أن تكون وجهة استثمارية جاذبة، تساندها في ذلك القوانين الحكومية الجاذبة للاقتصاد العالمي.
وأشار إلى رغبة العديد من الشركات السنغافورية في عقد لقاءات أعمال مع المستثمرين الإماراتيين لإيجاد أسواق جديدة لمنتجاتهم بالإضافة إلى بحث الفرص الاستثمارية المتاحة لدى الطرفين في القطاعات الصناعية والسياحية والتعليمية والصحية والغذائية بالإضافة إلى قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.