تعاون بين “اتصالات ديجيتال” وثمانية مصارف للارتقاء بالأنظمة المالية عبر البلوك تشين

الإقتصادية الرئيسية

 

دبي – الوطن
أعلنت “اتصالات ديجيتال” أمس عن دخولها في اتفاقية تعاون مع عدد من المصارف بدولة الإمارات العربية المتحدة بغرض إطلاق مشروع ريادي مبتكر يهدف لاستخدام تقنيات البلوك تشين (Blockchain) في العمليات المصرفية التجارية.
وتفصيلاً، قامت “اتصالات ديجيتال” – وهي وحدة أعمال تابعه لـ “مجموعة اتصالات” – بتطوير منصة UAE Trade Connect (UTC)الرقمية المتقدمة لعمليات التمويل التجاري، بالتعاون مع بنك أبوظبي الأول وشركة أفانزا إينوفيشنز (Avanza Innovations)، والتي تهدف في مرحلتها الأولى إلى حماية المصارف من مخاطر التمويل المزدوج والاحتيال باستخدام الفواتير، على أن تتوسّع لاحقاً لتشمل العناصر الأساسية الأخرى من عمليات التمويل التجاري. وتستخدم منصة UTC أحدث التقنيات مثل البلوك تشين، وهي تقنية لحماية بيانات السجلات بحيث يُستحال تغييرها، وتقنية الذكاء الاصطناعي والروبوتات لتوفير الحماية الكاملة للمصارف المشاركة في المنظومة الجديدة بدولة الإمارات.
وانضمت سبعة مصارف أخرى للمنصة بالإضافة لبنك أبوظبي الأول، ووقع الاتفاقية عن “اتصالات” سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في “مجموعة اتصالات”. وقام بتمثيل قطاع المصارف في الاتفاقية كلٍ من منوج مينونن رئيس خدمات المعاملات المصرفية العالمية ببنك أبوظبي الأول، وسوميت أغاروال نائب الرئيس التنفيذي ومدير العمليات المصرفية ببنك الإمارات دبي الوطني، وبيتر إنجلاند الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني، وحسن الرضا مدير عام المؤسسات والمعاملات المالية ببنك دبي التجاري، وديفيد ججرسون رئيس تجربة العملاء ومنصات التطوير ببنك الفجيرة الوطني، وهيثم المعايرجي الرئيس العالمي لقطاع التعاملات المصرفية بمصرف أبوظبي الإسلامي، وجيمس غرينوود الرئيس التنفيذي للعمليات بالبنك التجاري الدولي، وأحمد عبد العال نائب الرئيس الأول التنفيذي ببنك المشرق.
وتعمل “اتصالات ديجيتال”، بالتعاون مع الثمانية بنوك، على تكوين مجموعة عمل لتطوير المنصة لتشمل مجالات أخرى من التجارة، وستكون المنصة متاحة لجميع البنوك بالدولة للاشتراك، إذ أنها تضمن تأمين العمليات المصرفية لقطاع المصارف في جميع مناطق الدولة عبر تقنيات متقدمة لكشف محاولات الاحتيال والاستمرار في تمويل عملائهم من القطاع المؤسسي بصورة آمنة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.