11 قتيلاً بانفجار قنبلة زرعتها “طالبان” في قندهار

الرئيسية دولي

 

قتل 11 مدنيا على الأقل وأصيب العشرات بجروح أمس عندما انفجرت قنبلة زرعتها حركة “طالبان” الإرهابية، بحسب مسؤولين، في جنوب أفغانستان لدى مرور العربة التي كانوا فيها.
وتأتي الحادثة بعد أسبوع على إعلان مسؤولين أفغان ومن “طالبان” الإرهابية عن “خطة طريق للسلام” تعهدوا فيها تجنب سقوط ضحايا من المدنيين.
ووقع الانفجار عندما مرت عربة تقل العديد من الركاب على قنبلة زرعتها حركة “طالبان” الإرهابية على جانب الطريق، بحسب قائد الشرطة المحلية تادين خان.
ولم يتضح على الفور إذا كان الضحايا على متن حافلة أو في الجزء الخلفي من شاحنة كبيرة.
وقال خان “إثر الانفجار، استشهد 11 شخصا وأصيب 34 آخرين بجروح. من بين الضحايا نساء وأطفال”.
وأكد المتحدث العسكري الأفغاني أحمد صادق عيسى الحصيلة، فيما قال حاكم ولاية قندهار حياة الله حياة إن 13 شخصا قتلوا.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، كما لم يصدر أي بيان عن “طالبان” الإرهابية.
وكثيرا ما يلجأ المتمردون إلى زرع ألغام على جانب الطرق لاستهداف قوات الأمن الأفغانية لكن هذا السلاح المدمر يوقع العديد من الإصابات بين المدنيين.
وأفغانستان مزروعة بالالغام والصواريخ والقنابل البدائية وقذائف الهاون غير المنفجرة التي خلفتها سنوات النزاع. وكثيرا ما يقوم أطفال بالتقاطها بدافع الفضول.
وتقول الأمم المتحدة أن قرابة 4 آلاف مدني بينهم أكثر من 900 شخص قتلوا في أفغانستان العام الماضي فيما أصيب 7 آلاف بجروح، ما يجعله العام الأكثر دموية بالنسبة للمدنيين في النزاع الأفغاني.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.