رئيس جنوب إفريقيا السابق يدلي بشهادته ويؤكد تعرضه للاضطهاد

دولي

 

أكد رئيس جنوب إفريقيا السابق جاكوب زوما أمس خلال إدلائه بشهادته أمام لجنة قضائية بتهمة الكسب غير المشروع، أنه يتعرض “للاضطهاد” بسبب الاتهامات بنهب أموال الدولة أثناء وجوده في السلطة.
وقال زوما للجنة “لقد تعرضت للاضطهاد من خلال المزاعم بأني ملك الفاسدين”.
وأضاف “لقد نعتوني بكل الصفات ولم أرد على ذلك، أعتقد أنه من المهم أن نحترم بعضنا البعض”.
ويمثل زوما أمام لجنة التحقيق للرد على شهادات تتهمه بنشر الفساد عندما كان في السلطة.
وبدا زوما مرتاحا قبل بدء جلسات الاستماع المنقولة عبر التلفزيون والتي قد تمتد لخمسة أيام، إذ نشر عبر حسابه على “تويتر” مقطع فيديو يظهر فيه وهو يرقص ويردد عبارة “يجب أن يسقط زوما”، ومن ثم يضحك بصوت عال.
وقال زوما لصحافيين هذا الأسبوع “طلبت اللجنة مني الحضور لأدلي بإفادتي وتقديم المعلومات التي أملكها”. وأضاف “سأذهب وسنرى كيف ستسير الأمور”.
واتهم الرئيس السابق بتعزيز ثقافةالفساد خلال فترة حكمه التي استمرت لتسع سنوات قبل أن يطرده حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم عام 2018، ويخلفه سيريل رامافوزا رئيسا للبلاد.
ويتوقع أن يتجمع أنصار الرئيس السابق ومعارضوه خارج مقر لجنة التحقيق، بينما سيسمح لنحو 200 شخص من الجمهور بحضور جلسة الاستماع.
وزوما البالغ من العمر 77 عاما، غير ملزم قانونا بالمثول أمام لجنة التحقيق في ما يعرف بفضيحة “استغلال الدولة” ومن غير الواضح ما إذا سيكون الرئيس السابق متعاونا خلال التحقيقات.
ونفى زوما ارتكابه أية مخالفات كما رفض مفهوم “استغلال الدولة”، في حين وصف محاموه التحقيق بأنه محاولة “للإيقاع″ بموكله و”إذلاله”.
ورفضت لجنة التحقيق طلب الرئيس السابق الاطلاع على الأسئلة التي ستطرح عليه، ودعته إلى تقديم “وجهة نظره حول الموضوع” بعد أن قدم شهود آخرون أدلة دامغة ضده.
وتبحث اللجنة برئاسة القاضي ريموند زوندو في سلسلة من الصفقات التي تورط فيها مسؤولون حكوميون وعائلة غوبتا الغنية وشركات مملوكة للدولة. ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.