40 % من أسباب التقاعد في أبوظبي ترجع لـ”استكمال مدة الخدمة”

الإمارات

 

أرجع صندوق أبوظبي للتقاعد 40% من أسباب التقاعد في أبوظبي خلال العام الماضي إلى استكمال المؤمن عليهم مدة الخدمة التي حددها القانون رقم (2) لسنة 2000 في شأن معاشات و مكافآت التقاعد المدنية لإمارة أبوظبي مشيراً إلى أن نسبة التقاعد لأسباب صحية لا تتجاوز 1% من أسباب التقاعد في الإمارة للعام 2018.
وأشار الصندوق في التقرير الإحصائي السنوي لعام 2018 والذي صدر مؤخراً إلى أن إجمالي أعداد المتقاعدين لدى الصندوق بلغ 11 ألفاً و54 متقاعداً، منهم 7 آلاف و644 متقاعداً على قيد الحياة، فيما بلغ إجمالي عدد المتقاعدين الأحياء الذكور خمسة آلاف و661 متقاعداً (بنسبة 74% من إجمالي عدد المتقاعدين)، مقابل الف و 983 من المتقاعدات الإناث (بنسبة 26% من إجمالي نسبة المتقاعدين الأحياء).
ونوّه الصندوق إلى وجود 6 أسباب شائعة للتقاعد – حسب إحصاءات الصندوق – منها استكمال سنوات الخدمة والمحددة بـ 25 عاماً أو بلوغ سن التقاعد (60 عاماً للرجال و55 للنساء بشرط استكمال 10 سنوات خدمة لكل منهم)، وكذلك تقاعد المرأة التي لديها أبناء بشرط اكمالها 15 سنة خدمة أو بلوغها سن الـ 50 وإكمالها 10 سنوات خدمة.
وذكر الصندوق أنه من ضمن أسباب التقاعد عدم اللياقة الطبية أو الوفاة بالإضافة إلى أسباب متفرقة أخرى قد يتقاعد المؤمن عليه بسببها.
وأوضح التقرير أن نسبة التقاعد لأسباب طبية بلغت 1% فقط من أسباب التقاعد في إمارة أبوظبي خلال العام الماضي، إذ بلغ عدد المتقاعدين لأسباب طبية (17) مواطناً فقط، فيما بلغت نسبة المتقاعدين لأسباب أخرى متفرقة 1% من أسباب التقاعد.
ولفت الصندوق إلى استحواذ استكمال سنوات الخدمة على النسبة الأكبر من أسباب التقاعد خلال العام الماضي، إذ بلغ نسبة 40% من إجمالي أسباب التقاعد، تلاه بلوغ سن التقاعد بنسبة 33% من إجمالي نسبة المتقاعدين الحاليين، مشيراً إلى أن تقاعد المرأة التي لديها أبناء، يمثل 18% من أسباب التقاعد في الإمارة، فيما يمثل التقاعد للوفاة، نسبة 7%.
وأوضح الصندوق أن متوسط العمر عند التقاعد في أبوظبي خلال العام الماضي بلغ 52 عاماً، فيما بلغ متوسط عمر المتقاعدين الأحياء 62 عاماً بواقع 50 عاماً للنساء و67 عاماً للذكور.
وفيما يتعلق بمتوسط سنوات الخدمة عند التقاعد أفادت الإحصاءات أن متوسط الخدمة للمتقاعدين العام الماضي بلغ 22 عاماً، بواقع 23 عاماً للذكور و18 عاماً للنساء.
وأوضح الصندوق أن نسبة المتقاعدين من القطاع الحكومي بلغت 85% من إجمالي أعداد المتقاعدين الأحياء، فيما بلغت نسبة المتقاعدين من القطاع شبه الحكومي 13%، بينما بلغت نسبة المتقاعدين من القطاع الخاص 2% فقط من إجمالي المتقاعدين.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.