مركز سلطان بن زايد يصدر كتاباً جديداً حول النظام الدولي والإقليمي وانعكاساته على دول الخليج العربي

الإمارات

 

أصدر مركز سلطان بن زايد كتاباً جديداً يحمل عنوان “تطورات النظام الدولي والاقليمي – وانعكاساته على دول الخليج العربي” للدكتور نايف علي عبيد الباحث بالمركز . ويتألف الكتاب من اربعة فصول تقع في 197 صفحة .
ويقول الدكتور نايف عبيد حول الكتاب ” تشهد الساحتان الدولية والإقليمية أحداثاً سريعة ومتلاحقة، تتسم بالفوضى واللانظام والغموض، يصعب في أحيانٍ كثيرة فهمها. فالسؤال الرئيسي الذي يطرحه هذا الكتاب: النظام العالمي.. إلى أين؟! ماهي تطوراته وانعكاساته على دول الخليج العربي؟
وهل يتجه العالم إلى نظام متعدد الأقطاب؟ بعد أن عرف النظام الدولي، ما بعد الحرب العالمية الثانية، نظام القطبية الثنائية، ومن ثم نظاماً أحاديا.. ولو لفترة وجيزة.. وهل هو في طور تشكّل نظام عالمي جديد؟ ما شكل هذا النظام.. وما هي مقوماته.. وما هي القوى الفاعلة فيه ؟ أم يسير العالم إلى اللانظام؟
وهل للدولة الوطنية دور فيه.. بعد كل الذي يشهده العالم من صعود قوى فاعلة غير الدولة؟ هل العالم في مرحلة سيولة ؟
ويضيف انه للإجابة على السؤال الرئيسي: يتناول هذا الكتاب انعكاسات التطورات الإقليمية والدولية على دول مجلس التعاون الخليجي، وكيف تعاملت معها، كما يحاول في نهايته أن يقدم بعض التوصيات التي تتعلق بالاستراتيجيات المطلوبة لتنمية قوى دول المجلس لصد ما قد يواجهها من مخاطر وعقبات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.