ملتقى السمالية الصيفي يعرف بشجرة الغاف

الإمارات

 

تواصلت فعاليات الأسبوع الثالث من ملتقى السمالية الصيفي 2019 الذي ينظمه نادي تراث الإمارات بتوجيه ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نيهان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، ويستمر حتى 31 من يوليو الجاري في جزيرة السمالية ومراكز النادي المختلفة.
وشهدت أنشطة أمس تطبيق برنامج عام التسامح ضمن برامج ملتقى السمالية الصيفي للطلاب المشاركين، حيث تعرف الطلاب على شجرة الغاف والسبب في اختيارها شعاراً للتسامح في الدولة، كما تعرفوا على أهميتها البيئية والرمزية، وامتدادها التاريخي في الدولة لأكثر من 2000 عام، وفي ختام البرنامج التقط الطلاب صورة جماعية تحت أكبر شجرة غاف في جزيرة السمالية.
وشهدت جزيرة السمالية أمس جولة قام بها حميد سعيد بولاحج الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات بالنادي، وعبد الله محمد جابر المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة، ومديري الإدارات والمراكز ورؤساء الأقسام والموظفين على فعاليات وبرامج الملتقى، تفقدوا من خلالها سير العمل ومستوى الأداء.
وكانت فعاليات يومي الأحد والاثنين في الجزيرة شهدت مشاركة واسعة من طلاب مراكز أبوظبي والسمحة والوثبة، الذين تلقوا بجانب أنشطة الفروسية والهجن، عدداً من الورش التراثية المتخصصة، حيث قدم كل من الخبير والمدرب التراثي حثبور الرميثي والمدرب التراثي والفني محمد عتيق المحيربي، ورشاً عن الغوص وأدواته ومهاراته، واللؤلؤ ومسمياته وتجارته، وأنواع المحار وأسمائه وخصائصه.
بينما قدم مدرب الصقور بنادي تراث الإمارات حسن الحمادي ورشة عن الصقارة للطلاب عن الصدي بالصقور وعن تدريبها وتربيتها ومميزات كل نوع من أنواعها.
وفي السياق نفسه، تواصلت الأنشطة في مركزي العين وسويحان، حيث نظم مركز العين أمس الأول نشاطاً للتعرف إلى العادات والتقاليد، بجانب محاضرة بعنوان “الولاء للوطن والواجب” بمشاركة واسعة من الطلاب، فيما نظم أمس زيارة إلى قصر المويجعي.. أما مركز سويحان فنظم أمس الأول نشاطاً مركزياً شمل عدة ألعاب مثل البلياردو وتنس الطاولة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.