أشاد بجهود العاملين في المؤسسة

محمد الشرقي يطلع على خطط “الفجيرة للموارد الطبيعية” للتحول الرقمي

الإمارات

 

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، ضرورة مواصلة العمل في مشاريع التحول الرقمي الشامل على صعيد تقديم الخدمات الحكومية، بالشكل الذي يجسد رؤية قيادتنا الحكيمة في تطوير الأداء والارتقاء بالخدمات التي تسهم في تحقيق رضا المتعاملين وسعادتهم، وذلك وفق أحدث الابتكارات والتطبيقات، مشدداً على ضرورة أن تلحظ عملية التحول الرقمي المنشودة الاستجابة لمتطلبات التنمية المستدامة في إمارة الفجيرة.
جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بالديوان الأميري سعادة المهندس محمد سيف الافخم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية والمهندس علي قاسم المدير العام للمؤسسة، حيث اطلع سموه على نتائج الخطة الاستراتيجية المتعلقة بالتحول الرقمي وتحليل البيانات، بالإضافة إلى عدد من المشاريع الاستراتيجية المنجزة في هذا المجال، للخدمات المقدمة لإسعاد المتعاملين.
وتعرّف سموه من وفد المؤسسة إلى أحدث المشاريع الذكية والمبتكرة التي شملت برنامج إدارة وتخطيط موارد المؤسسة (ERp) ومشاريع غرفة العمليات والاتصال والربط الإلكتروني للمركبات في الامارة واستخدام الطائرات بدون طيار (درون) في عمليات المراقبة والتفتيش البيئي.
وأشاد سمو ولي عهد الفجيرة بجهود العاملين في مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية لإنجاز مشروع التحول الرقمي والذي يهدف إلى الارتقاء بالأداء والابتكار في تقديم خدمات متميزة للمتعاملين، مشيداً سموه بقدرة الكوادر الوطنية المؤهلة على تطوير جميع الخدمات الحكومية المسندة اليهم إلى مستوى يمكن التعامل معه بكل سهولة ويسر.
وشدد سمو ولي العهد على ضرورة الحرص والاهتمام بالبيئة وتحقيق الاستدامة في جميع المشاريع، لما لها من دور كبير في المحافظة على الموارد الطبيعية.
وتقدم سعادة المهندس محمد سيف الأفخم بالشكر والامتنان إلى سمو ولي عهد الفجيرة على دعمه الكبير للمؤسسة ورعايته الكريمة لبرامجها وفي مقدمتها مشروع التحول الرقمي.
وقال الأفخم إن مشروع التحول الرقمي، يهدف إلى إحداث نقلة نوعية في أداء المؤسسة وتقديم خدماتها وذلك عبر مراجعة وإعادة تصميم كافة عملياتها الداخلية، بتوظيف التقنيات الرقمية الحديثة مثل الاعتماد على تحليل البيانات الكبيرة.
وأضاف الأفخم أن من أهم النتائج المستقبلية لمشروع التحول الرقمي، هو اعتماد المؤسسة على تحليل البيانات الضخمة والأدوات والتقنيات المتعلقة بها لمعرفة وتوقع حجم وحاجات المتعاملين المستقبلية لأي من خدمات المؤسسة، وبالتالي تحديد مستهدفات محددة يمكن البناء عليها في اتخاذ القرارات بشأن الخدمات والمشاريع التي تقوم بها المؤسسة.
وبدوره أكد المهندس علي قاسم المدير العام لمؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية حرص المؤسسة على تحقيق رؤية حكومة دولة الامارات وحكومة الفجيرة، من خلال سعيها المستمر نحو تطوير أدائها باستثمار أحدث الوسائل التكنولوجية، والإمكانات الفنية التي تؤهلها لتقديم خدمات عصرية تحافظ على بيئة الفجيرة ومواردها الطبيعية وتتناسب مع حجم التحديات والطموحات، وفي الوقت ذاته تحقق تطلعات المجتمع والمتعاملين. حضر اللقاء سعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي العهد. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.