“الحرس الثوري” يحتجز ناقلة في الخليج واجتماع بواشنطن لبحث تهديدات إيران للملاحة

دولي

 

في تحد جديد وصارخ تواصل إيران ومليشياتها الإرهابية العبث بأمن الملاحة في مياة الخليج ضاربة التحذيرات الدولية عرض الحائط وفي مقدمتها التهديدات الأمريكية لنظام الملالي، حيث قام أمس “الحرس الثوري” الإرهابي الإيراني، باحتجاز “ناقلة أجنبية” على متنها 12 فرداً في جزيرة لارك الإيرانية في مضيق هرمز بالخليج، ويأتي هذا في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات بين الولايات المتحدة وإيران بسبب الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية.
وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن مسؤولين أميركيين ومن دول أخرى سيجتمعون اليوم الجمعة لمناقشة أمن الملاحة البحرية في الخليج.
وأوضحت الوزارة في بيان أن الاجتماع سيبحث مبادرة الأمن البحري، والتي ستركز على حماية حرية الملاحة والأمن البحري في الشرق الأوسط، وأشارت إلى أن تحقيق ذلك يتطلب بذل جهد متعدد الجنسيات لمواجهة هذا التحدي العالمي وضمان المرور الآمن للسفن.
وتأتي هذه الخطوة في أعقاب تزايد التهديدات الإيرانية للملاحة وحركة السفن في مضيف هرمز ومنطقة الخليج العربي.
هذا الاجتماع المزمع يسبق آخر، ستستضيفه البحرين، حيث تشارك 65 دولة في اجتماع مرتقب بالمنامة يناقش مواقف إيران في المنطقة، المتمثلة في تهديدها لحرية الملاحة، وفق ما أعلن المبعوث الأميركي الخاص بإيران، براين هوك.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.