24 قتيلا بحريق استوديو “متعمد” في اليابان

الرئيسية دولي

 

لقي 24 شخصا على الاقل حتفهم أمس في حريق متعمد على ما يبدو اندلع في استوديو للرسوم المتحركة في اليابان.
ويخشى ان ترتفع حصيلة هذه الكارثة التي وقعت في مدينة كيوتو، لأن موظفين ما زالوا في عداد المفقودين، فيما نقل 35 شخصا آخرين الى المستشفى، وقد اصيب 10 منهم بجروح خطرة.
وعثرت فرق الإطفاء على ما مجموعه 24 شخصا “لم تبد عليهم مؤشرات على الحياة” في الطابقين الأرضي والأول أو على الدرج المؤدي إلى سطح المبنى في كيوتو.
وقد اندلعت النيران على ما يبدو حوالى الساعة 10,30 بالتوقيت المحلي “1,30 ت غ” في مبنى شركة كيوتو أنيميشن التي تنتج برامج تلفزيونية للرسوم المتحركة تحقق نجاحا كبيرا.
وأخمد الحريق بعد ما يقارب الثلاث ساعات.
وقالت موظفة استقبال في المقر الاساسي للاستوديو، “اننا نقوم بمتابعة الوضع ونرى كيف سنتصرف، ولا نستطيع ان نقول اكثر من ذلك في الوقت الراهن”.
وتحدثت أجهزة الاغاثة التي ارسلت الى مكان الحريق 35 سيارة اطفاء وآليات اخرى، عن “عدد كبير من الاصابات” بينهم اشخاص نقلوا الى المستشفى في حالة اغماء.
وتشتبه الشرطة في وجود دافع اجرامي وراء الحريق. وقال متحدث باسم مديرية شرطة كيوتو، ان “رجلا سكب سائلا سريع الاشتعال “بنزين، كما تقول وسائل الاعلام” وأشعل فيه النار”.
وتفيد تقارير صحافية أن الشخص الذي يسود الاعتقاد انه اضرم النار، في الاربعين من العمر وقد أصيب بجروح هو ايضا، ونقل الى المستشفى وسط مراقبة الشرطة.
وقال رجال الاطفاء ان “شهودا ذكروا انهم سمعوا انفجارات في الطابق الأول من المبنى ورأوا دخانا”. واوضح رجل “سمعت دوي انفجارين صاخبين”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.