اختفاء نائبة ليبية بظروف غامضة عقب اجتماع القاهرة

دولي

 

اختفت النائبة بالبرلمان، سهام سرقيوه، من منزلها بمدينة بنغازي شرق ليبيا، في ظروف غامضة، وذلك بعد ساعات من عودتها من اجتماعات النواب في القاهرة، وسط أنباء عن اختطافها.
وقال النائب بالبرلمان جبريل اوحيدة، إن “المعلومات التي توفرت حتى الآن، تفيد أنها اختطفت من بيتها، اول أمس من قبل مجموعة مسلحة وملثمة مجهولة الهوية، هاجمت المنزل وأطلقت النار، مما أدى إلى إصابة زوجها برصاصتين”.
فيما لا يزال مصير النائبة سهام سرقيوه غامضا، حيث أكدت ابنتها في تدوينة على صفحتها بموقع فيسبوك، أن “مكان والدتها لا يزال مجهولا”، ونشرت صورا قالت إنها لمنزل العائلة بعد تعرضه لإطلاق النار، بينما لم تكشف السلطات إلى حد الآن عن الجهة التي اختطفت النائبة أو السبب وراء ذلك.
في ظل هذا الغموض الذي يحيط بمكان ومصير النائبة سرقيوه، طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، في بيان، الأجهزة الأمنية بمدينةبنغازي، بسرعة التحرك وكشف مصير النائبة وضمان إطلاق سراحها.
يذكر أن سرقيوه، كانت من بين نواب البرلمان الليبي المشاركين في اجتماعات القاهرة، للتباحث حول توحيد الرؤى والجهود، من أجل حلّ سياسي للأزمة الليبية، والتي اختتمت الاثنين الماضي.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.