ضمن مبادرة "يداً بيد نحو منتج زراعي مستدام"

وفد من “الزراعة والسلامة الغذائية” يتفقد مزارع الأبقار والدواجن في أبوظبي

الإمارات الرئيسية

أبوظبي – الوطن:

نفذ وفد من هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أمس الأول، جولة ميدانية لعدد من مزارع الأبقار والدواجن في إمارة أبوظبي برئاسة سعادة راشد بن رصاص المنصوري المدير التنفيذي -الثروة الحيوانية- في الهيئة، ومشاركة عدد من قيادات وخبراء الهيئة، ضمن مبادرة أطلقتها الهيئة مؤخراً بعنوان “يداً بيد نحو منتج زراعي مستدام” تهدف لتنظيم زيارات ميدانية لمزارع الإنتاج الحيواني التجارية في إمارة أبوظبي، وذلك تنفيذاً لخططها في تعزيز التواصل مع شركائها الاستراتيجيين والتعرف إلى التحديات التي تواجه ممارستهم لأنشطتهم في مجال الإنتاج الحيواني وإيجاد الحلول لها، ومساعدتهم على إيجاد فرص جديدة تمكنهم من تطوير أعمالهم بما يسهم في تحسين كفاءة الإنتاج وتمكين منظومة الأمن الغذائي من خلال تعظيم الإنتاج المحلي من الغذاء بصفة عامة.
وشهدت الجولة زيارات ميدانية لمزارع المرموم للأبقار، ومزرعة (بيض المزرعة)، لبحث فرص رفع الكفاءة الإنتاجية لهذه المزارع بما يسهم في زيادة مساهمة إنتاجهــا في الاستهلاك المحلي بالإمارة والدولة، وذلك انطلاقاً من دور الهيئة في دعم منشآت الإنتاج الحيواني في إمارة أبوظبي من خلال الخدمات التي تقدمها كالإرشاد والتوعية، والخدمات العلاجية والوقائية، والخدمات الرقابية وبرامج الدعم الحكومي.
وتشهد مزارع الإنتاج الحيواني في إمارة أبوظبي نمواً متسارعاً من حيث العدد وحجم الإنتاج، وذلك بفضل وجود بنية تشريعية ورقابية متطورة على المنشآت الحيوانية في إمارة أبوظبي، والجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي ممثلة بهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، والتي تعمل بدورها على توفير قنوات تسويقية لهذه المزارع وتقديم برامج الدعم الحكومي المباشر وغير المباشر كالعلاجات البيطرية والإرشاد الحيواني ودعم الأعلاف، إلى جانب البرامج الوقائية مثل رش عزب الإنتاج الحيواني وبرامج التحصينات الدوري الذي تنفذه الهيئة.
وبحسب دراسة أجرتها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية عام 2017 حول وضع مزارع الإنتاج الحيواني ذات النشاط التجاري في إمارة أبوظبي بلغ عدد هذه المزارع 32 مزرعة، وتطور إنتاجها بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، فبلغ إجمالي عدد الطيور في مزارع الدجاج اللاحم والبياض نحو 29.8 مليون طائر، وبإنتاجية وصلت إلى 23,154 طناً من اللحوم، كما بلغت كمية إنتاج حليب الأبقار في هذه المزارع 104,132 طناً، ويغطي إجمالي الناتج المحلي لهذه المزارع أكثر من 29% من احتياجات السوق المحلي الأمر الذي يمثل إنجازاً كبيراً من شأنه تعزيز الأمن الغذائي وزيادة الإنتاج المحلي في الإمارة.
وتسعى هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية للتحول نحو الدعم الذكي للارتقاء بفاعلية الدعم الحكومي لمزارع الإنتاج الحيواني وخاصة التجارية منها وربطه بالإنتاج ضمن آليات وخطط عمل واضحة لجميع الأطراف، وتعمل الهيئة على وضع السياسات والتشريعات المنظمة للأعمال المشتركة بين المزارع التجارية وصغار المنتجين بهدف إيجاد مظلة لتبني عدد من صغار المنتجين من قبل مزارع الإنتاج الحيوانية التجارية ضمن سلسلتها الإنتاجية والتسويقية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.