لجنة المشاورات القنصلية الإماراتية الأمريكية تبحث تعزيز التعاون بين البلدين

 

عقدت في العاصمة الأمريكية واشنطن أعمال الدورة الثانية للجنة المشاورات القنصلية الإماراتية الأمريكية برئاسة سعادة أحمد ساري المزروعي، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي وسعادة إيان ج. براونلي- نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية في الولايات المتحدة الأمريكية.
وبحث الجانبان عدداً من الموضوعات القنصلية المشتركة بين البلدين، وخطط متابعتها وتطويرها وسبل تعزيز التعاون القنصلي المشترك بين الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.
وتناول جدول أعمال الاجتماع مجموعة من الموضوعات من بينها التعاون القنصلي في المجال القانوني ومجال شؤون المواطنين، والتعاون في مجال الطيران، وتبادل الخبرات في المجال القنصلي.
ونقل سعادة أحمد ساري المزروعي تحيات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ، وإشادتهما بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين في المجال القنصلي، كما نقل سعادته تمنياتهما بنجاح أعمال الاجتماع.
وأشاد المزروعي بالعلاقات الإماراتية – الأمريكية مؤكداً حرص واهتمام دولة الإمارات على تعزيز وتطوير هذه العلاقات، بما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا في البلدين الصديقين.
وأشار وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي إلى الزيارات المتبادلة لكبار المسؤولين في كلا البلدين الصديقين، والتي تعكس متانة علاقات التعاون المتميزة بينهما.
وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الامريكية تربطهما علاقات قوية وراسخة قائمة على تاريخ طويل وعريق ومبنية على العديد من المصالح المشتركة، لافتا إلى الدور المحوري للولايات المتحدة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط والعالم.
ولفت إلى أن الجانب القنصلي يعد جزءاً مهماً في دفع العلاقات الثنائية، حيث أنه يلامس متطلبات وطموحات مواطني البلدين الصديقين، معربا عن أمله في التوصل لمبادرات قنصلية جديدة تساهم في تعزيز الشراكات الثنائية بين البلدين الصديقين.
ونوه إلى أن هذا النوع من العلاقات بين البلدين، انعكس بشكل إيجابي، من خلال توقيع العديد من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم الرامية إلى جعل الخدمات القنصلية المقدمة لمواطني البلدين الصديقين أكثر سهولة ويسراً.
وأعرب المزروعي عن أمله في أن يكون الاجتماع مكملاً ومضيفاً لتحقيق مزيد من الإنجازات الملموسة في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، بما يتواكب مع طموحاتنا وتطلعاتنا في خدمة العلاقات الثنائية المتميزة.
من جانبه، أثنى سعادة إيان ج. براونلي- نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية بتطور العلاقات الثنائية بين البلدين خلال السنوات الماضية، خاصة في مجال التعاون القنصلي. وأشاد سعادته بتجربة دولة الإمارات في المجال القنصلي، والتي تعد من التجارب الرائدة، مؤكدا أن بلاده تطمح إلى تطوير التعاون وتبادل الخبرات مع الإمارات في هذا المجال، بما يعود بالنفع على مواطني البلدين، ويعزز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.
شارك في الاجتماع ممثلون عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الداخلية والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، ووزارة العدل في دولة الإمارات إلى جانب ممثلين عن الجهات المختصة في الولايات المتحدة الأمريكية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.