انخفاض صادرات النفط السعودية إلى 6.9 مليون برميل يومياً

الإقتصادية

أظهرت بيانات رسمية ، انخفاض صادرات النفط الخام السعودية في مايو إلى 6.94 مليون برميل يوميا من 7.18 مليون برميل يوميا في أبريل
وتقدم السعودية وغيرها من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بيانات التصدير الشهرية لمبادرة البيانات المشتركة (جودي) التي تنشرها على موقعها الإلكتروني.
ويأتي تراجع صادرات النفط السعودية في إطار اتفاق أوبك بلس، الذي يقضي بتخفيض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا، والذي تم تمديده للربع الأول من العام المقبل.
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس الأول، إن بلاده عادت بإنتاجها النفطي إلى المستويات المتفق عليها بين أوبك ومصدري الخام غير الأعضاء بالمنظمة، وإن إنتاج البلاد في النصف الأخير من يوليو سيرتفع بالمقارنة مع النصف الأول.
وهوى إنتاج روسيا إلى قرب أدنى مستوى في ثلاث سنوات في مطلع يوليو بسبب العثور على مستويات مرتفعة من الكلوريد العضوي في النفط في أبريل، ما أدى لتعطيل الصادرات عبر خطوط الأنابيب.
وقال نوفاك للصحافيين: «عاد إنتاجنا لما يتماشى مع الخطط والجداول الزمنية. جرى خفض الإنتاج لعدة أيام بما يتجاوز مستوى الامتثال. كان الأمر يتعلق بعملية تكنولوجية».
واتفقت روسيا على خفض إنتاجها النفطي 228 ألف برميل يوميا من 11.41 مليون برميل يوميا ضختها في أكتوبر 2018، وهو مستوى الأساس للاتفاق العالمي الحالي.
وبموجب تلك الصيغة، يجب أن يكون إنتاج موسكو النفطي عند نحو 11.17 – 11.18 مليون برميل يوميا. وتقول مصادر بالقطاع إن إنتاج النفط انخفض إلى 10.79 مليون برميل يوميا في أوائل يوليو.
غير أن حالة الاقتصاد العالمي، دعت بنك باركليز البريطاني، إلى خفض توقعاته لسعر النفط في النصف الثاني من العام الجاري، متوقعا تباطؤ نمو الطلب بسبب أوضاع أضعف من المتوقع للاقتصاد العالمي.
وقلص البنك توقعاته لسعر خام القياس العالمي برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأميركي في 2019 بواقع دولارين إلى 69 دولارا و61 دولارا للبرميل على الترتيب. وخفض تقديراته لسعر برنت في 2020 ستة دولارات إلى 69 دولارا وبمقدار خمسة دولارات للبرميل لخام غرب تكساس الوسيط.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.