استمرار الزخم في المظاهرات دون تسجيل توقيفات

تظاهرات الجزائر تتواصل للمطالبة بدولة مدنية

الرئيسية دولي

خرج الجزائريين بأعداد كبيرة أمس في يوم الجمعة الـ22 على التوالي، للمطالبة بدولة مدنية ورحيل رموز النظام، في تظاهرات ساعات قبل ان مباراة نهائي كأس أمم افريقيا لكرة القدم في مصر .
وكان شعار “دولة مدنية ماشي “ليس″ عسكرية” الأبرز في تظاهرة وسط العاصمة الجزائر، التي احتشدت بالمتظاهرين مباشرة بعد الانتهاء من صلاة الجمعة .
وبدأ أول المتظاهرين في التجمع صباحا رغم الانتشار الكبير لقوات الشرطة التي شغلت الشوارع والساحات قبل وصولهم. ولم يتم تسجيل توقيفات كما في الاسابيع الماضية.
ورغم أنه من الصعب تقييم عدد المتظاهرين يسبب غياب أرقام رسمية، إلا أن عدد المتظاهرين يبدو مماثلا للأسابيع الماضية.
وقامت الشرطة بصف شاحناتها على جانبي شارع ديدوش مراد، وهو المسار المعتاد للتظاهرة، حتى ساحة البريد المركزي، مكان تجمع المتظاهرين، منذ بداية الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة في 22 فبراير 2019.
وفي الضباح قامت شركة النقل الجكومية بتخصيص حافلات لنقل المشجعين من مكان المظاهرة نحو ملعب 5 يوليو حيث تم وضع شاشة عملاقة لمشاهدة مباراة نهائي كأس أمم افريقيا. ثلاث حافلات انطلقت محملة بالمشجعين كما بدأت بعض السيارات الاحتفالات قبل الأوان، بإطلاق العنان للمنبهات عبر شوارع العاصمة، قبل ان تنقطع حركة المرور بوصول حشود المتظاهرين.ا.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.