قتلى من “حزب الله” و”الحرس الثوري” بقصف معسكر للحشد بالعراق

دولي

تعرض معسكر لميليشيا الحشد الشعبي الإرهابي في العراق، فجر أمس الجمعة، لقصف من طائرة “مجهولة”، ما أدى إلى سقوط قتلى من “حزب الله” الإرهابي اللبناني والحرس الثوري الإيراني.
وكشف رئيس مجلس العشائر العربية في العراق، الشيخ ثائر البياتي، عن مقتل وإصابة عدد من عناصر تابعة لحزب الله وكذلك عناصر من الحرس الثوري الإيراني جراء القصف الذي استهدف معسكراً لميليشيا الحشد الشعبي المدعومة إيرانياً، شرق محافظة صلاح الدين العراقية.
وقال البياتي في تصريح لـ”العربية” إن المعسكر يضم صواريخ باليستية إيرانية الصنع نقلتها طهران مؤخراً إلى المعسكر عبر شاحنات تستخدم لنقل المواد الغذائية المبردة.
وبثت صور أولية للغارات على المعسكر الذي أكدت مصادر أمنية عراقية أنه كان يضم صواريخ باليستية إيرانية.
وأفادت الأنباء أن صواريخ باليستية إيرانية ومنصات لإطلاقها كانت داخل المعسكر. ونقل عن مصادر عراقية متطابقة أن التحالف الدولي كان يرصد المعسكر قبل وقوع القصف.
إلى ذلك، تحدثت مصادر عراقية عن مقتل مستشارين إيرانيين بالغارة الجوية، التي استهدفت المعسكر، وفيه 460 مختطفاً ما يزال مصيرهم مجهولاً.
وأضافت المصادر أن “مصانع” لتطوير الصواريخ الباليستية تم استهدافها في المعسكر، ما تسبب في انفجارات متتالية جراء القصف.
إلى ذلك، قالت “خلية الإعلام الأمني”: “تعرض معسكر في منطقة آمرلي التابع “للحشد الشعبي” فجر “الجمعة” أمس في تمام الساعة الواحدة وخمسون دقيقة والساعة الثانية وعشرون دقيقة إلى قصف برمانة “بقنبلة” ألقتها طائرة مسيرة مجهولة وأدى القصف إلى جرح اثنين”. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.