عشرات القتلى والجرحى في انفجار قرب جامعة بكابول

دولي

 

قتل ثمانية أشخاص على الاقل واصيب عشرات آخرون بجروح في انفجار قنبلة قرب جامعة رئيسية في كابول أمس الجمعة حين كان الطلبة ينتظرون لبدء فحوصاتهم، كما قال مسؤولون.
ويأتي ذلك فيما تشهد العاصمة الأفغانية موجة أعمال عنف أدت الى مقتل مدنيين بشكل شبه يومي.
ونفت حركة طالبان أي ضلوع لها في انفجار الجمعة الذي وقع قرب المدخل الجنوبي للجامعة، كما أعلن مسؤول في المكتب الإعلامي بوزارة الداخلية.
وكتب المتحدث باسم وزارة الصحة وحيد الله ميار في تغريدة أن حصيلة القتلى بلغت ثمانية فيما أصيب 33 آخرون بجروح.وأضاف على تويتر ان “المصابين يتلقون العلاج اللازم”.
ولا تزال العاصمة الأفغانية التي تخضع لإجراءات أمنية مشددة، واحدا من أبرز الأهداف لطالبان وتنظيم “داعش” الإرهابي اللذين كثيرا ما يشنان هجمات مدمرة توقع قتلى وجرحى من المدنيين.
من جهته قال بهار مهر المسؤول في وزارة الداخلية ان خمسة اشخاص قتلوا بينهم شرطي سير. وأضاف “المصابون من طلاب المحاماة الذين تجمعوا لبدء فحصهم، لا نعرف عدد الطلبة الذين كانوا هناك”.
وأوضح أن الانفجار نجم عن قنبلة لاصقة، وهي وسيلة كثيرا ما يستخدمها مجرمون ومتمردون بوضع هذا النوع من المتفجرات تحت السيارات.
واشارت تقارير نشرتها وسائل اعلام محلية الى ان الشرطة كانت تلاحق السيارة حين حصل التفجير.
وقال فردوس فارامراز المتحدث باسم شرطة كابول لشبكة “تولو” إن “الجامعة أو تقديم الفحوصات لم يكونا هدف الهجوم، ونحن نحقق بالامر”.
والاسبوع الماضي تبنى تنظيم “داعش” الإرهابي هجوما انتحاريا خلال حفل زفاف في ولاية ننغرهار.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.