بعد غياب دام 29 عاماً

الجزائر تتوج بكأس الأمم الإفريقية بعد الفوز على السنغال

الرئيسية الرياضية

توج المنتخب الجزائري لكرة القدم مسيرته الناجحة في بطولة كأس الأمم الأفريقية الثانية والثلاثين وأحرز لقبه القاري الثاني اثر فوزه الثمين 1 / صفر على نظيره السنغالي أمس الأول الجمعة في المباراة النهائية للبطولة على استاد القاهرة الدولي.
وحسم المنتخب الجزائري (محاربو الصحراء) المباراة لصالحه بهدف نظيف سجل بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من المباراة فيما فشل المنتخب السنغالي (أسود التيرانجا) في تعديل النتيجة على مدار شوطي اللقاء.
وأكد المنتخب الجزائري تفوقه على نظيره السنغالي في البطولة الحالية حيث حقق الفوز عليه بنفس نتيجة مباراتهما في الدور الأول لهذه النسخة.
واستعاد المنتخب الجزائري (الخضر) اللقب الأفريقي الغالي بعد غياب دام 29 عاما

أليو سيسيه: كنا نستحق التتويج بكأس الأمم الإفريقية
دافع أليو سيسيه، مدرب المنتخب السنغالي، عما اعتبرها أحقية فريقه بالانتصار في نهائي كأس الأمم الإفريقية 2019، والظفر باللقب القاري.
وكانت الجزائر قد كسبت النهائي الحلم بهدفٍ مبكرٍ حمل توقيع بغداد بونجاح، لتحقق ثاني ألقابها في تاريخها، والأول منذ نسخة 1990.
وفي تحليله للمباراة، قال سيسيه، “نحن نعلم قوتنا، ولم يوجد تراجع في أدائنا أمامهم. الجزائر استغلت الفرصة التي سنحت لها للتسجيل، ونحن لم نتمكن من استغلال الفرص التي أتيحت لنا”.
وأكمل ابن الـ43 عاما، “استقبلنا هدفا مبكرا، وأهدرنا العديد من الفرص. واستحوذنا على اللعب في الشوط الثاني، لكننا فشلنا في تسجيل التعادل .. في مجمل المباراة، كنا نستحق الفوز لكن الحظ لما يحالفنا”.
وحرص سيسيه في ختام تصريحاته على تهنئة خصمه المنتخب
الجزائري بلماضي “دخل التاريخ”
شكل بلماضي محط إجماع الصحف بعد قيادته محاربي الصحراء الى لقب ثانٍ في كأس الأمم بعد نحو ثلاثة عقود، وطي صفحة أعوام من التخبط في صفوف المنتخب ونتائج متواضعة.
وعوّل بلماضي على تشكيلة موهوبة يقودها رياض محرز، وضمت في صفوفها أسماء مثل فغولي وبغداد بونجاح ويوسف بلايلي، إضافة الى اسماعيل بن ناصر (21 عاما) الذي اختير أفضل لاعب في البطولة، وحارس المرمى الصلب رايس مبولحي الذي اختير الأفضل أيضا في مركزه.
وعنونت صحيفة “الخبر” على صفحتها الأولى “جابوها الرجّالة (الرجال)” و”كتيبة بلماضي تهدي الثانية للجزائر”، مرفقة ذلك بصورة جماعية للمنتخب بعد تسلمه الكأس، وأخرى للاعبين يحتفلون مع بلماضي.
ورأت الصحيفة أن الجزائريين آمنوا “بقدرة بلماضي على قيادة الجزائر الى تتويج طال انتظاره، ما جعلهم ينتقلون بقوة الى مصر في النهائي من أجل مساندة المنتخب وتقاسمه فرحة التتويج”، في إشارة الى آلاف المشجعين الذين سافروا خصيصا الى العاصمة المصرية لمتابعة المباراة النهائية.
وذكرت صحيفة “الشروق” بتصريح لبلماضي لدى توليه مهامه خلفا للنجم السابق رابح ماجر في صيف العام الماضي، عندما قال “قد تقولون عني إني مجنون ولكنني أريد التتويج بكأس إفريقيا”. وعقّبت “دخل بلماضي تاريخ المنتخب الوطني من الباب الواسع، حيث تمكن من تحقيق ما عجز عنه كل المدربين الذين تعاقبوا على العارضة الفنية منذ الاستقلال”.
وكان بلماضي قال بعد المباراة “أشعر بأنني سعيد جدا، لكل بلادنا، لشعبنا الذي كان ينتظر النجمة الثانية منذ وقت طويل جدا. أول بطولة أمم إفريقيا نفوز بها خارج أرضنا، الأمر مذهل، خاصة بالنظر الى المكان الذي أتينا منه. تسلمت فريقا في وضع صعب فعلا. التربع على عرش إفريقيا في فترة عشرة أشهر أمر رائع. ربما أنا متعب بعض الشيء، ومن الصعب إظهار مشاعر، سأدركها في وقت لاحق بمجرد أن نرتاح بعض الشيء”.
وتابع “قلت أننا سنشارك في أمم إفريقيا من أجل الفوز بها. كنت أرغب في البعث برسالة قوية الى اللاعبين، لأقول لهم أنني أنخرط في مشروع قوي. الألقاب هي ما يهمني. في مؤتمري الصحافي الأول سئلت عما اذا كانت هذه البطولة انتقالية. كلا، نحن هنا (أحرزنا اللقب)”.
حازم إمام: الجزائر أعادت للكرة العربية هيبتها
أكد حازم إمام، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، أن المنتخب الجزائري، قدم نموذجا مشرفا للكرة العربية في كأس الأمم الأفريقية 2019.
وأضاف إمام: “الفريق الجزائري ظهر بشكل مميز خلال مباريات البطولة، رغم تراجع مستواه خلال النهائي، لكنه تعامل مع اللقاء باحترافية شديدة بعد إحراز الهدف، ونجح في غلق كل المساحات أمام لاعبي السنغال”.
وتوجت الجزائر بلقب كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت بمصر، بعد الفوز على السنغال بهدف نظيف في المباراة النهائية.
واعتبر حازم أن فوز الجزائر باللقب حفظ ماء وجه الكرة العربية في البطولة القارية، بعد خروج مصر والمغرب مبكرا من دور الـ 16.
وختم: “تتويج الجزائر أعاد للكرة العربية هيبتها بجانب المكاسب التي حققها الخضر بتقديم عدد من العناصر المميزة مثل إسماعيل بن ناصر، أفضل لاعب في البطولة ويوسف البلايلي الذي أعتبره من أفضل اللاعبين في الكان، بجانب تألق المدافع جمال بلعمري وظهوره بشكل مميز”
بن ناصر: الجزائر كانت الأفضل في الكان
أعرب إسماعيل بن ناصر، لاعب المنتخب الجزائري، عن سعادته عقب التتويج بكأس الأمم الإفريقية 2019، بالفوز على السنغال (1-0) في المباراة النهائية.
وقال بن ناصر، خلال تصريحات صحفية “”: “كنا الأفضل بالبطولة، ونستحق اللقب عن جدارة.. فخور بالجمهور الجزائري الذي حرص على مساندتنا ، ونهديه اللقب.. كما أهدي التتويج لعائلتي، والدتي، والشعب الجزائري بأكمله”.
وعن فوزه بجائزة أفضل لاعب بالبطولة، قال: “بكل تأكيد فخور وسعيد بها، ستكون دافعًا لي للأمام، وحصولي عليها يرجع أيضًا لمجهود كل زملائي، الذين كانوا سببًا في ظهوري بمستوى جيد”.
وأردف: “فوزنا باللقب يرجع إلى أننا جميعا على قلب رجل واحد، وسنستمر في ذلك لتحقيق النصر دائما”.
رفيق حليش: مصر بوابتنا لإفريقيا والمونديال
أعرب رفيق حليش، مدافع المنتخب الجزائري، عن سعادته عقب التتويج بكأس الأمم الإفريقية 2019، بالفوز على السنغال (1-0)
وأضاف حليش، “”: “فخورون بالبطولة، لأننا أسعدنا الشعب الجزائري”.
وتابع: “مصر دائما صاحبة فأل خير علينا، ففي 2009 صعدنا للمونديال من بوابة مصر، والآن حصدنا كأس الأمم الإفريقية بعد غياب طويل، على أرض مصر أيضا”.
وكانت الجزائر قد صعدت على حساب مصر، إلى مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، بعد الانتصار في مباراة فاصلة بالسودان (1-0)، بفضل هدف عنتر يحيى الحاسم، لتثأر من الفراعنة الذين أطاحوا بمحاربي الصحراء من تصفيات كأس العالم 1990.
وعاد الخضر لمنصة التتويج الإفريقية، ، بعد غياب دام 29 عامًا، منذ لقبهم القاري الوحيد بالجزائر في 1990
استقبال حافل للمنتخب الجزائري في المطار
وصل “محاربو الصحراء” إلى الجزائر، بعد تتويجهم بلقب بطولة كأس أمم أفريقيا، عقب الفوز على السنغال 1 ـ 0 أمس الأول الجمعة في المباراة النهائية.
وحضر آلاف المشجعين إلى المطار لاستقبال منتخب الجزائر، في حين يتأهب عشرات الآلاف في مختلف شوارع قلب العاصمة لاستقبال موكب الفريق.
وبحسب مصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، فإن رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح، يجهز لاستقبال جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب، وباقي أعضاء الجهاز الفني واللاعبين لتهنئتهم بالإنجاز الكروي الذي حققوه.
يذكر أن هذا اللقب هو الثاني للمنتخب الجزائري، حيث سبق له التتويج باللقب في 1990.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.