بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة

” كهرباء ومياه دبي” تنظم ورشة عمل “الاستدامة وتغير المناخ” لمنتسبي الدورة الرابعة من برنامج سفراء الكربون

الإمارات الرئيسية

دبي: الوطن

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي ورشة عمل حول الاستدامة وتغير المناخ لمنتسبي الدفعة الرابعة من برنامج “سفراء الكربون” الذي أطلقته الهيئة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبالتعاون مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون، بهدف إشراك الشباب في القضايا الوطنية والعالمية، وتعزيز اهتمامهم وثقافتهم حول الطاقة المستدامة وتغير المناخ، والحفاظ على الموارد الطبيعية.
ناقشت الورشة التي تم تنظيمها بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة، عدداً من القضايا المناخية والبيئية من بينها اتفاقية الأمم المتحدة الاطارية بشأن التغير المناخي (UNFCCC)، واتفاقية المناخ الموقعة عام 2015 في باريس، ومؤتمر الأطراف (COP)، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، والاتفاقيات التي صادقت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في إطار التعاون الدولي في مواجهة التحديات البيئية والحد من الانبعاثات الكربونية، المسبب الرئيسي للاحتباس الحراري في العالم، إلى جانب عرض مفصل للخطط الوطنية الاستراتيجية وجهود الدولة التي تضع الحفاظ على البيئة ضمن أهم أولوياتها للمساهمة في ترسيخ دعائم الاستدامة التي تلعب دوراً مهماً في عملية التنمية الشاملة.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “يمثل سفراء الكربون الجيل القادم من الخبراء والقادة الذين سيتولون تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة في مجال حماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية، إضافة إلى المساهمة في ابتكار مبادرات وبرامج رائدة لاستدامة الطاقة والمياه ومواجهة التحديات البيئية تنفيذاً لرؤية قيادتنا الرشيدة في مجال التغير المناخي والبيئة تحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071 ورؤية الإمارات 2021، و”خطة دبي 2021″ التي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة مستدامة في مواردها، ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى أن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم”.
وأشار الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي أن الورش التدريبية ضمن برنامج سفراء الكربون تهدف إلى بناء قدرات أجيال المستقبل وإشراكهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتطوير قدراتهم ليسهموا بشكل فاعل في دعم وتنفيذ استراتيجيات دبي في هذا المجال، إضافة إلى نشر الوعي حول ضرورة خفض الانبعاثات الكربونية وتطوير الآليات الصحيحة لتحقيق هذه الأهداف.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.