” زايد للدراسات والبحوث” يختتم دورة “النخيل موروث حضاري” بالعين

الإمارات

 

اختتم مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات فعاليات الدورة التدريبية الرابعة عشرة “النخيل موروث حضاري”، التي نظمها مؤخرا في مقره بمدينة العين.
واشتمل حفل الختام على العديد من الفقرات، بحضور مجموعة من الأكاديميين بجامعة الإمارات، والمسؤولين في بلدية العين، وأولياء أمور الطلاب، حيث قدمت الأستاذة فاطمة المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث، كلمة باسم إدارة المركز شكرت فيها سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات على رعايته الكريمة لهذه الملتقيات الصيفية ذات النفع الكبير للنشء والأجيال، كما تناولت الدورة وأهميتها وموضوعات ورشها المختلفة.
وتخلل الحفل كذلك عرض فيلم توثيقي لجميع فعاليات الدورة وورشها، والزيارات الميدانية التي قام بها الطلاب، حيث زاروا مصنع المقطع لإنتاج التمور، وتعرفوا خلال الزيارة على إنتاج التمور وتعليبها وتصنيعها ومراحلها المختلفة، كما زاروا أيضاً واحة العين حيث تعرفوا من خلالها على نظام الأفلاج المستخدم لري النخيل، بجانب التعرف على أنواعه.
وقدم الطلاب المشاركون في الدورة، هديةً للهلال الأحمر الإماراتي، فيما عرضت على هامش حفل الختام منتجات الدورة والمشاريع التي قام الطلاب بتنفيذها، وكان موضوعها الرئيس هو النخلة ومنتجاتها.
واحتوت الدورة التي امتدت في الفترة من الأحد إلى الخميس الماضيين على محاضرات أكاديمية وتطبيقات عملية وزيارات ميدانية، وورش فنية وإبداعية وبيئية باستخدام منتجات ومخلفات النخيل، حيث تجيء الدورات التدريبية الصيفية التي ينظمها المركز في إطار المسؤولية المجتمعية لنادي تراث الإمارات، بغرض ربطهم بموروثهم وإكسابهم المعارف والمهارات التي تعزز ارتباطهم بهويتهم، بجانب إسهامها في ملء إجازاتهم الصيفية بما يفيد.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.