أكد دور الدولة في دعم عملية التنمية الاقتصادية بالعالم

الرئيس السنغالي يشيد بعلاقات الصداقة مع الإمارات و يستقبل وفد صندوق خليفة لتطوير المشاريع

الإمارات

 

أشاد فخامة الرئيس مكي سال رئيس جمهورية السنغال بعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين بلاده ودولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات، مؤكداً حرص السنغال على دعم وتعزيز هذه العلاقة وتطويرها بما يخدم مصلحة البلدين.
وأعرب فخامته – خلال استقباله وفد صندوق خليفة لتطوير المشاريع برئاسة سعادة حسين جاسم النويس، رئيس مجلس الإدارة، الذي وقع اتفاقية مع الحكومة السنغالية بهدف تنمية وتطوير وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال من خلال تأسيس مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال في العاصمة “داكار” – عن تقديره وشكره لدولة الإمارات ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” لما يوليه سموه من اهتمام ودعم علاقات التعاون بين الجانبين.
كما عبر فخامته عن بالغ الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على اهتمامه بدعم وتطوير محركات الاقتصاد السنغالي ودعم أسسه وتعزيز استقراره من خلال التركيز على تشجيع الابتكار ودعم ثقافة ريادة الأعمال وتعزيز دور المرأة في مختلف الأنشطة الاقتصادية.
وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تلعب دوراً أساسياً ومحورياً في دعم عملية التنمية الاقتصادية للعديد من دول العالم عبر برامج دعم نوعية ذات طابع مستدام انطلاقاً من حرصها الصادق على بث وتعزيز أسباب الاستقرار والأمن المجتمعي في العالم، لافتاً إلى أن اختيار العاصمة السنغالية “داكار” لتكون مقراً لمركز “محمد بن زايد للإبتكار وريادة الأعمال” الإقليمي يعكس عمق العلاقات الثانئية بين بلاده ودولة الإمارات.
وأوضح أن المركز سيساهم بشكل واضح في تعزيز جهود التنمية التي تبذلها حكومته وحكومات الدول المجاورة في سبيل دمج الشباب وتمكينهم من المساهمة الفعالة في الأنشطة الاقتصادية ومساعدتهم على بناء اقتصاد معرفي مستدام.
وقال الرئيس السنغالي إن مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الأعمال الذي تحتضنه العاصمة “داكار” ويقدم خدماته لدول غرب إفريقيا يمثل دليلا واضحا على التزام دولة الإمارات بتعزيز التنمية المستدامة وتنويع الاقتصاد في دول غرب إفريقيا والمساهمة في الحد من الفقر والبطالة الأمر الذي يخلق حالة دائمة من الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في تلك الدول.
من جهته، نقل سعادة حسين جاسم النويس، رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى فخامة الرئيس السنغالي ..مؤكداً أن مركز محمد بن زايد للابتكار وريادة الاعمال يهدف إلى نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في أوساط المجتمع السنغالي والدول المجاورة.
وقال : إن قيادتنا الرشيدة حريصة على دعم جهود التنمية المستدامة في دول غرب إفريقيا الصديقة وتعزيز الجهود الحكومية في نشر ريادة الأعمال وتشجيع الابتكار وتمكين المرأة وتدعم الشباب للمساهمة في خلق حالة من التنمية المستدامة التي تنعكس على مستقبل الأجيال في تلك الدول.
يذكر أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي تأسس قبل نحو 12 عاماً في أبوظبي أصبح إحدى أبرز المؤسسات المعنية بنشر ثقافة ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث مول أكثر من 1600 مشروع داخل الدولة، فيما نقل تجربته الناجحة إلى أكثر من 20 دولة شقيقة وصديقة في آسيا وإفريقيا وأوروبا عبر برامج تمويلية رائدة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.