نشر S-400 يقوّض مكانة أنقرة في الناتو

دولي

 

كما كان متوقعاً، أعلنت الولايات المتحدة عن قرارها بوقف المشاركة التركية في مشروع تصنيع طائرة F-35 المتعدد الجنسيات، بسبب بدء تسلم تركيا أنظمة الدفاع الجوي الروسي S-400.
وأشار سركان دميرطاش، كاتب رأي لدى صحيفة تركية، لصدور بيانين منفصلين عن البيت الأبيض والبنتاغون وصفا منظومة S-400 كمنصة “جمع معلومات استخباراتية”. وتم التأكيد على أن نشر S-400 مع F-35 على الأراضي التركية، سيقوض قدرات التخفي للمقاتلة الأمريكية.
ورغم تأكيد تركيا أن نظام S-400 سيكون تحت السيطرة الكاملة للجيش التركي، يعتقد عدد من الخبراء في الولايات المتحدة أن خبراء عسكريين روساً سيواصلون، لبعض الوقت، مساعدة نظرائهم الأتراك في استخدام النظام.
ويلفت هؤلاء الخبراء لقدرة نظام الرادار لدى S-400 للاطلاع على القدرات المتقدمة لطائرة F-35، مما قد يشكل خطراً كبيراً على أمن الجيل الخامس لتلك الطائرة.
وحسب الكاتب، حاول مسؤولون في البنتاغون والبيت الأبيض، عبر البيانين الذين صدرا في 17 يوليو، التأكيد على الأهمية التي يعلقونها على مساهمة تركيا في حلف شمال الأطلسي، وعدم تغير العلاقات الثنائية العسكرية الجارية، رغم صفقة S-400. ورغم ذلك، يرى هؤلاء أن طبيعة تلك الترتيبات سوف تتغير في نهاية الأمر. وأشاروا إلى بعدين.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.