بمناسبة اليوم العالمي للدماغ.. المستشفى يؤكد أهمية التوعية

“كليفلاند كلينك أبوظبي” يعتمد أحدث التقنيات المتقدمة للحد من تضرر الدماغ لدى مرضى السكتة الدماغية

الإمارات

أبوظبي: الوطن

يتلقى المرضى الذين يصابون بغيبوبة ويدخلون وحدة الرعاية العصبية الحرجة في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، خدمات مراقبة مستمرة ومتقدمة لوظائف الدماغ هدفها منع حدوث وعلاج الأضرار الثانوية التي يمكن أن تصيب الدماغ.
ويبذل الأطباء جهوداً كبيرة ومستمرة لتجنب تعرض دماغ المريض الذي يدخل في غيبوبة، لإصابات ثانوية من الممكن أن تنجم عن عوامل مختلفة مثل إصابات الدماغ المؤلمة والسكتات الدماغية النزفية والإقفارية. ومع كل هذه الجهود، لطالما كان تقييم وعلاج المرضى الذين يدخلون في غيبوبة يمثل تحدياً كبيراً للأطباء ويقتصر على الفحوصات الفيزيائية التسلسلية، مثل التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتي قد لا تعكس التغيرات الديناميكية التي تحدث في الدماغ المصاب بجروح خطيرة.
ويعتمد مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” حالياً على حلول المراقبة العصبية متعددة الوسائط المتقدمة لمراقبة نسبة الأكسجين في الدماغ ودرجة الحرارة والضغوط داخل الجمجمة بشكل دقيق ومباشر، مما يمنح الأطباء مزيداً من الوقت لوضع استراتيجيات وخطط علاجية قبل حدوث أي مضاعفات أخرى أو تفاقم الحالة السريرية للمرضى.
وبمناسبة اليوم العالمي للدماغ  2019، قال الدكتور جميل ديبو، الاستشاري في معهد الرعاية الحرجة ورئيس وحدة الرعاية الحرجة العصبية في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”: ” تمثل وحدة الرعاية العصبية المخصصة في مستشفى “كليفلاند كلينك” أبوظبي نموذجاً فريداً من نوعه على مستوى المنطقة، حيث تتيح لنا تقديم خدمات رعاية ترقى إلى تلك التي تتوفر في المستشفيات الرائدة على مستوى العالم.ومن شأن هذا التقدم في المراقبة المتعددة الوسائط أن يساعدنا على تقديم أفضل النتائج للمرضى خلال وبعد رحلتهم العلاجية”.
وتأتي التطورات التي شهدتها مرافق وحدة العناية المركزة والحرجة في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” نتيجة للاستثمارات الكبيرة التي ضخها المستشفى لتعزيز طاقته الاستيعابية بما ينسجم مع المتطلبات والاحتياجات الملحة لسكان إمارة أبوظبي، حيث يمكن أن يتعرض أي شخص لغيبوبة نتيجة إصابة شديدة في الرأس عقب حوادث السير أو السقوط القوي إضافة إلى السكتات الدماغية النزفية والإقفارية.
ومستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” هو مركز معتمد لعلاج السكتة الدماغية من قبل دائرة الصحة – أبوظبي واللجنة الدولية المشتركة ، ويعد المركز الرئيسي لاستقبال المرضى الذين يتعرضون لسكتة دماغية في إمارة أبوظبي، حيث يوفر مستوىً متميزاً من الرعاية والخدمات العلاجية بما يتماشى مع أرقى المستويات العالمية.
ومن جانبه، قال د. فلوريان روزر، رئيس قسم جراحة الأعصاب في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”: “نقدم عادة خدمات المراقبة المتقدمة إلى جانب المراقبة القياسية لمستوى الضغط داخل الجمجمة بشكل منفصل للمرضى الذين يحتاجون إلى مثل هذا النوع من الخدمات. وتسمح لنا التجهيزات الطبية الأحدث المتاحة في وحدة العناية الحرجة والمركزة وغرف العمليات بتوفير خدمات رعاية أفضل لمرضانا خلال فترة تواجدهم في المستشفى مما يضمن نتائج علاجية أفضل”.
يواصل مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” مساعيه وجهوده المستمرة لاعتماد أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا بما يضمن تقديم خدمات رعاية صحية عالمية المستوى للأشخاص الذين يتعرضون لإصابات حادة في الدماغ.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.