“طرق دبي” تفتتح اليوم مشروع تطوير محور شارع طرابلس بطول 12 كم

الإمارات

 

تفتتح هيئة الطرق والمواصلات بدبي اليوم، مشروع تطوير محور شارع طرابلس الذي يحقق الربط بين شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات بطول 12 كيلومتراً .
ويمتد المشروع من تقاطع شارع طرابلس مع شارع الشيخ محمد بن زايد بالقرب من مركز مردف سيتي سنتر حتى شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان بطول 6.5 كيلومترات وصولا إلى الشارع الجديد في المنطقة البرية من تقاطع شارع طرابلس مع شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان حتى طريق الإمارات بطول 5.3 كيلومترات بسعة ثلاثة مسارات في كل اتجاه.
ويتضمن تطوير التقاطعات على طول المحور ويتوقع أن يكون زمن الرحلة من شارع الشيخ محمد بن زايد إلى شارع الإمارات قرابة 8 دقائق ويعد شارع طرابلس محوراً موازياً وداعماً لشارعي العمردي – الخوانيج والعوير ــ رأس الخور.
وأعرب سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة عن سروره بافتتاح المشروع الذي يأتي إنجازه تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بالبدء الفوري في تنفيذ الخطة الخمسية لمشاريع الطرق وأنظمة النقل التي اعتمدها سموه لمواكبة التنمية المستمرة التي تشهدها إمارة دبي.
وأوضح أن الطريق يسهم في تعزيز محاور الربط بين إمارتي دبي والشارقة وتخفيف الازدحامات وتسهيل الحركة المرورية وتحسين مداخل منطقتي الورقاء ومردف على طول شارع طرابلس إلى جانب رفع مستوى السلامة على طول المحور وتوفير حركة حرة بسعة مرورية مقدارها 12 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين (6000 مركبة في الساعة في كل اتجاه).
ولفت إلى أن افتتاح شارع طرابلس يسهم في خفض زمن الرحلة من شارع الشيخ محمد بن زايد إلى شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان بنسبة 64% حيث يتوقع أن تستغرق الرحلة 4 دقائق ونصف فقط بدلا من 11 دقيقة قبل التطوير كما يتوقع أن يسهم الشارع في تحويل أكثر من 2000 مركبة في الساعة خلال أوقات الذروة من شارع الشيخ محمد بن زايد إلى شارع الإمارات وهو ما يسهم في تخفيف الأحجام المرورية على شارع الشيخ محمد بن زايد بنسبة 10% تقريبا ما يعني خفض زمن الرحلة على شارع محمد بن زايد من تقاطعه مع شارع طرابلس وحتى مدخل إمارة الشارقة بمعدل 12 دقيقة للمركبة الواحدة ويتوقع كذلك أن يسهم تطوير الشارع في خفض زمن الانتظار على تقاطع شارع طرابلس مع شارع الجزائر (الورقاء ـ مردف) من ثلاث دقائق إلى أقل من دقيقة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.