سعادة المواطن سعادة وطن

الإفتتاحية

سعادة المواطن سعادة وطن

تؤمن قيادتنا الرشيدة أن البناء في الكادر البشري المواطن وتأمين جميع مقومات سعادته، هو الأساس في تأمين أكبر زخم لمسيرة التنمية المستدامة، حيث يعتبر الرأسمال البشري الثروة الأغلى وعصب التقدم وأساسه، ومن هنا أتت التوجيهات الكريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بصرف الدفعة الثانية من قروض الإسكان البالغة ألف قرض بقيمة 1.6 مليار درهم، لدعم تأمين الاستقرار الاجتماعي والسكني كونه أساس السعادة الذي ينعكس إيجاباً على أداء الكادر البشري برمته في جميع الميادين والمحافل، وهي مكرمات تفوقت فيها الإمارات على جميع دول العالم من حيث دعم رفاهية شعبها وتوفير الأمان الاجتماعي الذي يتميز تأمينه ودعمه في الدولة بسهولته ويسره وتلبيته لجميع متطلبات واحتياجات مواطنيها بما يجعل رفاهية وسعادة الجميع واقعاً دائماً يتنعمون به ويحصلون عل مقوماته بطرق ميسرة وسهلة تجعل ترسيخ الاستقرار شأناً ثابتاً في جميع البرامج والمبادرات.
المكرمة والأوامر السامية تأتيان لتجعلا فرحة العيد مضاعفة، وضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية “غداً 21” من حيث مضاعفة عدد القروض السكنية للمواطنين.
الوطن يسعد بسعادة القاطنين فيه، وفي ظل قيادة حكيمة جعلت الاهتمام بالمواطنين في طليعة اهتماماتها منذ تأسيس الدولة، باتت السعادة عنواناً للحياة في الإمارات، وهي لا تعرف الحدود ودائماً هناك إنجازات ومكرمات وبرامج تجعلها مضاعفة وبالتالي تصب في رفعة المسيرة وتقدم الدولة وراحة شعبها بما يحظى به من رفاهية واستقرار أسري واجتماعي وحياتي، وما يناله من امتيازات وتسهيلات ليكون في أفضل حالاته، حيث الرعاية الأبوية التامة من قبل القيادة الرشيدة التي تؤمن كافة المتطلبات وتدعم الآمال والطموحات وتعمل جادة على تسخير كافة الإمكانات لتأمينها بما يراعي كافة الاحتياجات ، لكون استقرار العنصر البشري ورفاهيته جعل شعب الدولة الأسعد عالمياً وباتت الإمارات تقدم نموذجاً ملهماً على العلاقة بين قيادة لا تدخر فرصة لتعزيز سعادة مواطنيها، وشعب يكن كل الولاء لقيادته الرشيدة وهو ينعم بكل مقومات السعادة والمستلزمات التي تجعل رفاهيته واقعاً يعيشه ويتنعم به.
المكرمة تأتي ضمن مسيرة طويلة لم تعرف الحدود يوماً، ودائماً ما يتم رفدها بالبرامج والمشاريع والمبادرات من قبل القيادة التي تعمل دائماً ليكون الكادر البشري والمواطن في قمة السعادة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.