عودة موراي وهيمنة فيدرر ضمن أبرز ملامح بطولة سنسيناتي للتنس

الرياضية

تتجه الأنظار نهاية الأسبوع الجاري صوب بطولة سنسيناتي، سابع بطولات الأساتذة في العام، والتي تشهد مشاركة 9 لاعبين من المصنفين العشر الأوائل عالميًا، يتقدمهم الثنائي روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش.
ويشارك الثلاثي روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش وأندي موراي في منافسات الفردي ببطولة سنسيناتي، وتوج موراي بلقب البطولة مرتين من قبل عامي 2008 و2011، بينما فاز فيدرر باللقب 7 مرات، في الوقت الذي يدافع فيه ديوكوفيتش عن لقبه الذي توج به الموسم الماضي.
وحقق فيدرر طوال مسيرته في سنسيناتي 45 انتصارا وتعرض لـ5 هزائم، وذلك بعدما بدأ في البطولة بتحقيق انتصار وحيد وتعرض لـ4 هزائم، ومن بعدها توج باللقب 7 مرات كرقم قياسي.
ويأمل النجم السويسري في التتويج بلقب البطولة للمرة الأولى منذ عام 2015 عندما تغلب على ديوكوفيتش في المباراة النهائية، ووصل فيدرر إلى نهائي نسخة العام الماضي قبل الخسارة أمام ديوكوفيتش بالذات.
تمكن ديوكوفيتش العام الماضي بعد التغلب على فيدرر في المباراة النهائية من أن يصبح أول لاعب في التاريخ يفوز بكل بطولات الأساتذة التسع، وقبل الموسم الماضي، كان سجل ديوكوفيتش في نهائي سنسيناتي 5 هزائم دون تحقيق أي انتصار.
وبعد الخسارة في الدور الأول من بطولة أستراليا المفتوحة، أجرى موراي جراحة ثانية في الفخذ يوم 28 يناير الماضي، ليغيب بعدها عن الملاعب لمدة 5 شهور، قبل أن يعود للبطولات عبر منافسات الزوجي في بطولة كوينز والذي توج بلقبها رفقة الإسباني فيلسيانو لوبيز.
وشارك موراي منذ ذلك الحين في 4 بطولات في منافسات الزوجي، ليقرر العودة لمنافسات الفردي في سنسيناتي هذا الموسم.
ويتواجد في الجدول الرئيسي للبطولة 5 أبطال سابقين، فإلى جانب فيدرر وديوكوفيتش وموراي، هناك مارين سيليتش الذي تغلب على موراي في نهائي نسخة 2016، وهناك جريجور ديمتروف الذي توج باللقب في عام 2017 على حساب نيك كيريوس.
ويعد آندي روديك آخر أمريكي توج بلقب سنسيناتي، وذلك بعد التغلب في المباراة النهائية على الإسباني خوان كارلوس فيريرو في عام 2006، وبعدها اكتفى الأمريكان بالوصول إلى المباراة النهائية عبر جيمس بليك في عام 2007 وماردي فيش في عام 2010 وجون إيسنر في عام 2013.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.