بهدف الارتقاء بمختلف القطاعات والاطلاع على المقترحات والتحديات

“غرفة عجمان” تكثف مناقشة مستجدات القطاع الاقتصادي في الإمارة

الإقتصادية الرئيسية

عجمان- الوطن:
أكد عبدالله عبدالمحسن النعيمي مدير مكتب علاقات ودعم الاعضاء في غرفة تجارة وصناعة عجمان، على حرص غرفة عجمان بزيادة تواصلها المباشر مع الأعضاء خلال الفترة المقبلة من خلال تحفيز مجموعات العمل ومناقشة مستجدات القطاع الاقتصادي بشكل عام في الإمارة.
واوضح أن غرفة عجمان تعمل على تنوع مجموعات العمل لتشمل مختلف القطاعات ضمن قناة تتيح فرصة اللقاء المباشر بين الغرفة وأعضائها من جهة والاعضاء ذات العلاقة من جهة أخرى، بهدف الارتقاء بمختلف القطاعات والاطلاع على المقترحات الفعالة والوقوف على أهم التحديات والمعوقات وسبل حلها، داعيا أعضاء الغرفة للتواصل معها للتسجيل والمشاركة في مجموعات العمل على حسب النشاط.
وتتنوع مجموعات العمل تحت مظلة غرفة عجمان إلى “مجموعات عمل المصانع، السياحة، شباب الاعمال، مراكز التسوق، مكاتب المحاماة، التعليم الخاص، القطاع الصحي، القطاع المصرفي والبنوك، العقاريين،والمقاولات والاستشارات الهندسية”.
وثمن مدير مكتب علاقات ودعم الاعضاء، جهود مجلس إدارة غرفة عجمان والتوجيه الدائم بتعزيز التواصل المباشر للتعرف عن كثب لمتطلبات مجتمع الاعمال وضرورة أن تعمل الغرفة كهمزة وصل مباشرة بين أعضائها والمؤسسات الحكومية المعنية بالشأن الاقتصادي.
كما أوضح ان غرفة عجمان تعتمد ضمن آلياتها في التواصل مع اعضائها على زيادة “الزيارات الميدانية” التي تنفذها للتعرف على تطلعات مجتمع الاعمال واهم الاحتياجات والتحديات والعمل على تذليل العقبات والتعرف على المقترحات والأفكار الإبداعية التي تخدم بيئة العمل، من أجل استدامة وتنمية المنشآت بكافة انشطتها وبما يصب في رؤية إمارة عجمان وخطتها الاستراتيجية 2021.
وكشف ان غرفة عجمان قامت بتنفيذ 31 زيارة ميدانية لمختلف القطاعات خلال النصف الاول من العام الجاري، استعرضت خلالها اهم الخدمات الموجهة للتجار ورجال الاعمال وكذلك اهم الفعاليات والندوات والخدمات القانونية التي تقدمها الغرفة إلى جانب أهم المعارض التي تنظمها والمعارض المتخصصة التي تشارك فيها بحضور عدد من أعضائها من الشركات والمصانع بما يعزز تعاونهم وشراكاتهم ويفتح اسواق جديدة لمنتجات الإمارة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.